الجملة هي كلام مركّب من كلمتين أو أكثر ويُفيد معنى ما، مِثل (الطائرةُ سريعةٌ)، وجملة (من يدرسْ ينجح)، أما إذا قلنا (ليت الجبلَ) فهي ليست جملة؛ لأنّ الكلام فيها لا يُفيد معنى معيّن، وقد قسّم علماء الّلغة الجملة بحسب ما يرد أولها إلى قسمين، هما (الجملة الاسميّة)، و(الجملة الفعليّة)، وفيما يأتي توضيح لذلك.[١][٢]


الجملة الاسمية

هي الجملة التي تبدأ باسم مرفوع، وتتكوّن من (المُبتدأ والخبر)، والمبتدأ هو ما يجيء أولاً وتكون البداية به، أما الخبر فهو يصف حال المبتدأ وتتم الفائدة والمعنى به، فنقول مثلاً (السُّور عالٍ)، فكلمة (السُّور) هُنا مبتدأ، وكلمة (عالٍ) هي خبرها، وفيما يلي نماذج إعرابيّة مُختلفة للجملة الاسميّة:[٣]


الجملة
الإعراب
الشارع مزدحم
الشارع: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
مزدحم: خبر المبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره.
الصّلاةُ عمودُ الدِّينِ.
الصّلاة: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعة الضّمة الظّاهرة على آخره.
عمودُ: خبر المبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره، وهو مضاف.
الدِّينِ: مضاف إليه مجرور، وعلامة جرّه الكسرة الظّاهرة على آخره.
العاملون نشيطون.
العاملون: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الواو؛ لأنّه جمع مذكر سالم.
نشيطون: خبر المبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الواو؛ لأنّه جمع مذكر سالم.
الغبار ثائر
الغبار: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
ثائر: خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه تنوين الضم.


الجملة الفعلية

هي الجملة التي تبدأ بالفعل بأزمنته المختلفة (الفعل الماضي، أو الفعل المضارع، أو فعل الأمر)، وتتكوّن بشكل عامّ من (فعل+ فاعل + مفعول به)، وفيما يلي أمثلة إعرابيّة مختلفة على الجملة الفعليّة:[٤]


الجملة
الإعراب
يشكرُ الإنسانُ ربَّه
يشكر: فعل مضارع مرفوع، وعلامة رفعه الضّمة الظاهرة على آخره.
الإنسانُ: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره.
ربه: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة، والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.

اكتبْ الرّسالةَ.
اكتب: فعل أمر مبنيّ على السّكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مسستر تقديره (أنت).
الرّسالةَ: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الفتحة الظّاهرة على آخره.

درسَ الطّالبان.
درسَ: فعل ماضٍ مبنيّ على الفتح الظّاهر على آخره.
الطّالبان: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الألف؛ لأنّه مثنّى.


مكونات الجملة

تتكوّن الجملة من عنصرين أساسيّن هما (المسند والمسند إليه)، ويُطلق النّحاة عليهما (عماد الجملة)؛ لأنّهما العمودين الأساسيّين لتكوينها، أمّا ما تبقّى من الجملة فهو إمّا (أداة أو فضلة)، وفيما بيانها مفصلّة:[٥]


  • المُسنَد: هو كل ما تضمّن حُكمًا يعود على اسم تقدّم عليه أو تأخّر عنه، ويكون واجب الذِّكر ما لم يدلّ عليه دليل، نحو (البحرُ عميقٌ)، كلمة (عميق) هُنا مسند، ويقع المسند في مواقع معيّنة منها:[٦][٧]



نوع المسند

المِثال
المسند
الفعل التّام
جلسَ الولدُ.
جلسَ.
خبر المبتدأ
البيتُ بعيدٌ.
بعيدٌ.
اسم الفعل
دونك القلمُ.
دونك.
خبر النّواسخ (إنّ وأخواتها، وكان وأخواتها)
إنّ العِلم كنزٌ.
كنزٌ.
المصدر النائب عن فعل الأمر
عملًا بالسُّنّة.
عملًا.


  • المُسنَد إليه: هو كلّ اسم أُسند حكم من الأحكام، ويكون واجب الذِّكر منا لم يدلّ عليه دليل، نحو (البحرُ عميقٌ)، كلمة (البحرُ) هُنا مسند إليه، ويقع المسند إليه في مواقع معيّنة منها:[٦][٧]



نوع المسند إليه

المِثال
المسند إليه
الفاعل
عاد المسافرُ.
المسافرُ.
نائب الفاعل
كُتبَ الدّرسُ.
الدّرسُ.
المبتدأ
الصّومُ مفيدٌ.
الصّوم.
أسماء النّواسخ (إنّ وأخواتها، وكان وأخواتها)
كان الجوُّ جميلًا.
الجوُّ.


  • الفضلة: هو ما كان غير المسند والمسند إليه، وغير الأداة، وسمّي بذلك؛ لإمكانيّة الاستغناء عنه، وبكونه ليس أساسيًّا في تكوين الجملة، ولكنّ ذلك لا يقلّل من كونه عنصرًا مهمًّا لإتمام المعنى وتوضيحه، فهو ليس زائدًا أو بلا معنى، ويغلب على جميع المنصوبات والمفاعيل أن تكون فضلة في الجملة، وفيما يلي بعض الأمثلة على أشكال الفضلة، وأمثلة عليها:[١]



نوع الفضلة

المِثال
المفعول به
يحبّ النّاسُ المحترمَ.
الحال
ذهبتُ باكيًا.
التّمييز
شربتُ كوبًا عصيراً.
المفعول معه
مشيتُ والقمر.
المستثنى
نجحَ الطُّلابُ إلّا أخاكَ.


  • الأداة: هي كلمة تقع بين أجزاء الكلام وقبلها وتقوم بالرّبط بينها، مِثل أدوات الشّرط (إنْ، من، مهما، أي،...)، وأدوات الاستفهام (مَن، ماذا، كيف،..)، وأدوات التّمنّي (ليت، لعلّ)، والحروف كحروف النّصب (أنْ، لن، كي،..)، وحروف الجزم (لم، لا الناهية، لام الأمر،..) للفعل المضارع، وحروف الجرّ (مِن، إلى، عن، على، ..) وغير ذلك ممّا لا يكون مسندًا ومسندًا إليه أو فضلة.[١]


تدريبات

  • تدريب (1): ميّز/ي الجمل المفيدة في التّراكيب الآتية:


الجملة
مفيدة / غير مفيدة
ليس الطّقس.

أكل خالدٌ.

إنْ درستَ.

العلامةُ كاملةٌ.

الورقة التي.


  • تدريب (2): عيّن المسند والمسند إليه والفضلة والأدوات في الجمل الآتية:


الجملة
المسند
المسند إليه
الفضلة
الأداة
عاد الأبُ إلى منزله.




رأيتُ السّماء.




أصبح الجوّ باردًا.




العسلُ صافٍ.




أُخِذ الكتابُ.




لن يأخذَ المالَ إلّا صاحبه.





  • تدريب (3): ميّز/ي الجملة الاسمية من الجملة الفعليّة في الأمثلة التّالية:


الجملة
اسميّة / فعليّة
لمع البرقُ.

يسقطُ الثّلج.

الحديقةُ جميلةٌ.

خذْ الكِتاب.

لا تجلس.

الطّريقُ واسعةٌ.


  • تدريب (4): أعرب/ي الجمل التّالية:


  1. الطريقُ ضيقةٌ.
  2. يعملُ الأبُ كلّ يوم.
  3. الصّدقُ منجاةٌ.
  4. ركض الولدُ سريعًا.


المراجع

  1. ^ أ ب ت محمود حسني، [https://books.google.jo/books?id=7SBLCwAAQBAJ&pg=PT22&lpg=PT22&dq="الجملة كلام يتركب من كلمتين أو أكثر ويفيد معنى"&source=bl&ots=2j5p_p4IPC&sig=ACfU3U1QZvsqf3gSx6IuIXTZRxQ8rD_z8w&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwiZ3IOx3vrvAhWlQuUKHUuXAVsQ6AEwAnoECAQQAw#v=onepage&q="الجملة كلام يتركب من كلمتين أو أكثر ويفيد معنى"&f=false النحو الشافي]، صفحة 19-20-21-22. بتصرّف.
  2. منيرة عبدالله الفريجي (2012)، "تتبع موطن الجملة وأثره في النحو العربي "، مجلة اتحاد الجامعات العربية للآداب ، العدد 2، المجلد 9، صفحة 640. بتصرّف.
  3. ناصر الجندي، مقرر اللغة العربية ( 102 ) _ ناصر الجندي.pdf مقرر اللغة العربية، صفحة 2. بتصرّف.
  4. ردوزي فاطمة الزهراء، أقسام الجملة في اللغة العربية، صفحة 17.
  5. علوية موسى، البناء النحوي للجملة العربية، صفحة 18. بتصرّف.
  6. ^ أ ب موقع المناهج العمانية، المسند والمسند إليه، صفحة 3-4. بتصرّف.
  7. ^ أ ب محمد أحمد قاسم، كتاب علوم البلاغة البديع والبيان والمعاني، صفحة 264-265. بتصرّف.