جمع المؤنث السالم هو كل جمع ينتهي بألف وتاء مفتوحة زائدتين، مثل (مهذّبات، معلمات)، ولجمع أيّ اسم جمعاً مؤنثاً سالماً عدّة شروط، وهي: أن يكون الاسم من أعلام الإناث، مثل زينب - زينبات، أو أن يُختم بتاء التأنيث، مثل حمزة - حمزات، أو أن يكون من صفات المؤنث، مثل مرضع - مرضعات، أو أن يُختم بألف التأنيث المقصورة، مثل كبرى - كبريات، أو أن يُختم بألف الـتأنيث الممدودة، مثل عذراء - عذراوات، أو أن يكون صفة للمذكر غير العاقل، فنقول سهل واسع - سهول واسعات، أو أن يكون مصدراً يزيد عن الثلاثة حروف، مثل استقبال - استقبالات، وعليه ففي حال لم تتوافر تلك الشروط في الاسم أصبح ملحقاً بجمع المؤنث السالم.[١]


الملحقات بجمع المؤنث السالم

هي أسماء شبيهة بجمع المؤنث السالم، لكنّها بالأصل لا تعتبر جمعاً مؤنثاً سالماً بسبب عدم تحقيقها للشروط اللازم توافرها لجمع الاسم جمعاً مؤنثاً سالماً، وهي نوعان، وهي كما يلي:[٢][٣][٤]

  • الكلمات التي لها معنى الجمع، ولا يوجد مفرد لها، وهي:
  • أولات: وهي تدل على مجموعة من الإناث، بمعنى (صاحبات)، ومفردها ذات.
  • بنات، وأخوات: فهذه الألفاظ التاء فيها أصلية.
  • عرفات: تدل على مكان قرب مكة، فيه أحد مناسك الحج وأهمها.
  • أذرعات: اسم مكان في أطراف لشام.
  • ما سمّي بها من جمع المؤنث، وصارت أعلاماً لمذكر أو مؤنث، مثل: نعمات، عنايات، سادات.


إعراب الملحق بجمع المؤنث السالم

يُعامل الملحق بجمع المؤنث معاملة جمع المؤنث السالم في الإعراب، بحيث يُرفع بالضمة ويُكسر في حالتي النصب والجر،[٣] وفيما يلي أمثلة توضّح كيفية إعرابها:


الجملة
الإعراب
الأمهات أولاتُ فضلٍ
الأمهاتُ: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
أولاتُ: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، لأنه ملحق بجمع المؤنث السالم، وهو مضاف.
فضلٍ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره تنوين الكسر الظاهر على آخره.
وقفتُ بعرفاتٍ
وقفْتُ: (وقفْ): فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل، و(التاء): ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل
الباء: حرف جر
عرفاتٍ: اسم مجرور بـ (الباء) وعلامة جرّه تنوين الكسر، لأنه ملحق بجمع المؤنث السالم.
زارَ أحمدُ أذرعاتٍ
زارَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة على آخره.
أحمدُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضم الظاهر على آخره.
أذرعاتٍ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه تنوين الكسر، لأنّه ملحق بجمع المؤنث السالم.
رأى سعدُ نعماتٍ في الشارعِ
رأى: فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدّرة على الألف، مُنع من ظهورها التعذّر.
سعدُ: فاعل مرفوع وعلامة رفه الضمة الظاهرة على آخره.
نعماتٍ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه تنوين الكسر، لأنّه ملحق بجمع المؤنث السالم.
في: حرف جر.
الشارعِ: اسم مجرور بـ (في) وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.


أمثلة تدريبية

مثال (1): استخرج/ي الملحق بجمع المؤنث السالم في الجمل التالية:


الجملة
الملحق بجمع المؤنث السالم
ذهبت عناياتُ إلى المدرسةِ
عناياتُ
زرتُ عرفاتٍ
عرفاتٍ
اعرف قدْرَ أولاتِ الفضل
أولاتِ
نادَيتُ جمالاتٍ وأمرتها بالاستقامة
جمالاتٍ


مثال (2): أعرب/ي الكلمة التي تحتها خط في الجمل التالية:


الجملة
الإعراب
مكثنا في عرفاتٍ حتى غروبَ الشمسِ
عرفاتٍ: اسم مجرور بـ (في) وعلامة جرّه تنوين الكسر، وهو ملحق بجمع المؤنث السالم.
هؤلاءُ بناتٌ مهذّباتٍ
بناتٌ: خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه تنوين الضم الظاهر على آخره، وهو ملحق بجمع المؤنث السالم.
شاهدْتُ نعماتٍ في الحديقةِ
نعماتٍ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه تنوين الكسر، لأنّه ملحق بجمع المؤنث السالم.
ذهبَتْ عناياتُ إلى المدرسةِ
عناياتُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه تنوين الضم الظاهر على آخره، وهو ملحق بجمع المؤنث السالم.
وصلتُ أذرعاتٍ في المساء
أذرعاتٍ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه تنوين الكسر، لأنّه ملحق بجمع المؤنث السالم.


المراجع

  1. جوزيف الياس، جرجس ناصيف، الوجيز في الصرف والنحو والإعراب، صفحة 74-77. بتصرّف.
  2. سليمان قنديل، أحمد عبد المنعم، وأخواتها pdf&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwjj9qy2waLaAhXPDuwKHcf6DUQQ6AEIJzAA#v=onepage&q=كان وأخواتها pdf&f=false معا لدراسة قواعد النحو والصرف، صفحة 42. بتصرّف.
  3. ^ أ ب محمد محمود عوض الله، بجمع المؤنث السالم&hl=ar&sa=X&ved=0ahUKEwiPgOC6pdfoAhWRunEKHQ9jA9sQ6AEIJjAA#v=onepage&q=الملحق بجمع المؤنث السالم&f=false اللمع البهية في قواعد اللغة العربية، صفحة 47. بتصرّف.
  4. أيمن السيد علي الصياد ، يلحق بجمع المؤنث السالم&hl=ar&sa=X&ved=0ahUKEwjN8OT_nNfoAhWIHxQKHWfcBAQQ6AEIPjAD#v=onepage&q=ما يلحق بجمع المؤنث السالم&f=false مفاتيح العربية، صفحة 37. بتصرّف.