المبتدأ هو اسم مرفوع يأتي في أغلب الأحيان في أوّل الجملة، وهو أحد عناصر الجملة الاسميّة المكوّنة من (المبتدأ + الخبر)، نحو (الكونُ عظيمٌ)؛ فلكلمة (الكون) هُنا هي المبتدأ، وكلمة (عظيمٌ) هي الخبر، وهذا هو التّرتيب المعروف للجملة الاسميّة؛ أنْ يكون للمبتدأ خبر يتبعه ليُكمل المعنى، إلّا أنّ هناك حالات نحويّة تأتي فيها الجملة الاسميّة مستغنية عن وجود الخبر فيها، وقبل ذلك يجب معرفة أنّ المبتدأ يُقسّم بحسب حاجة الجملة الاسميّة إلى وجود الخبر فيها إلى (المبتدأ المحتاج للخبر)، وهُنا تحتاج الجملة إلى وجود خبر ليكتمل معناها، ويكون المبتدأ حينها على صورة اسم صريح، أو مصدر مُؤوّل، أمّا القسم الثّاني هو (المبتدأ المستغني عن الخبر)، وهو المقصود في هذا المقال، وفي الآتي بيانه.[١]


المبتدأ المستغني عن الخبر

هو المبتدأ الذي لا يحتاج إلى وجود الخبر معه في الجملة الاسميّة ليكتمل معناها، إنّما يأتي ما يُسمّى بـ"الوصف" ليحلّ محلّه، ويأتي المبتدأ "وصفًا" في هذه الحالة عندما تكون الجملة الاسميّة في أحوال معيّنة، وهي:[١]

  • أسلوب الاستفهام: يعمل المبتدأ (الوصف) عمل الفعل تمامًا فيرفع الفاعل أو نائب الفاعل بالاعتماد على أسلوب الاستفهام نحو: (أعائدٌ والدُكَ؟)، فكلمة (والدُكَ) هُنا فاعل سدّ مسدّ الخبر؛ لكون المبتدأ (عائدٌ) جاءَ وصفًا حلّ محلّ الفعل المضارع، فرفع الفاعل، وقد يُطلق على هذا المبتدأ هُنا (مُبتدأ له فاعل).
  • أسلوب النّفي: يكون المبتدأ وصفًا يعمل محلّ الفِعل، ونحو ذلك (وما مشؤومٌ الكلامُ)، فكلمة (الكلامُ) هُنا نائب فاعل سدّ مسدّ الخبر؛ لكون المبتدأ (مشؤومٌ) وصف يعمل محلّ الفِعل المبنيّ للمجهول فيرفع نائب الفاعل، وعلى هذا المِنوال قد يُسمّى المبتدأ هُنا (مبتدأ له نائب فاعل).


فائدة نحويّة

يرى أهل النّحو أنّ هناك اختلاف في طريقة استخدام أسلوب الاستفهام في الجملة الاسميّة، وعلى هذا الاختلاف يتمّ التّعامل مع الجملة بالاعتماد على تطابق الوصف (المبتدأ) مع ما بعده في التّثنية والجمع، وفيما يلي نماذج مختلفة موضّحة.[٢]


الجملة
أقائمان الخالدان؟ / أقائمون الخالدون؟
الشرح
في هذه الجمل يُطابق الوصف (قائمان/ قائمون) مع ما بعده في التّثنية والجمع.
الحُكم النّحويّ
يكون الوصف هُنا خبر مُقدّم وما بعده مبتدأ مُؤخّر؛ لأنّ الأصل في الجملة (الخالدان قائمان / الخالدون قائمون)، وقد يكون التّقديم لغايات مختلفة؛ كالاختصاص أو الافتخار أو التّفاؤل،..وغيرها.


الجملة
أقائمٌ الخالدان؟
الشرح
في هذه الجملة لا يُطابق الوصف (قائمٌ) مع ما بعده في التّثنية والجمع.
الحُكم النّحويّ
أوجد النّحاة أنّ هذه الجملة أشبه بالجملة الفعليّة، فكأنّ الوصف هُنا "فِعل" وأصل الجملة (قام الخالدان)، وإنّما جاء الفِعل على صورة اسم فاعل للدّلالة على الثّبوت. وعلى هذا النّحو يكون الوصف هُنا هو المبتدأ، والخبر محذوف يسدّ مسدّه (فاعل، مفعول به، صفة مشبّهة، ..).


الجملة
أقائمٌ خالدٌ؟
الشرح
في هذه الجملة يُطابق الوصف (قائمٌ) مع ما بعده في التّثنية والجمع.
الحُكم الإعرابيّ
يرى علماء النّحو أنّ هذا التّعبير يحمل معنيين؛ فمن المُحتمل أن يكون (قائمٌ) خبرًا مُقدّمًا، مِثل الحالة الأولى، ومن المُحتمل أن يُقصد به الفِعل، وعلى هذا جاز الخياران بحسب المقصود.


نماذج إعرابيّة

في الآتي بيان لنماذج إعرابية لزيادة التوضيح:[٣]


الجملة
الأسلوب
الإعراب
أقادمٌ أبوكَ؟
أسلوب استفهام
أقادمٌ: الهمزة: للاستفهام حرف مبنيّ على الفتح لا محلّ له من الإعراب، قادم: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره.
أبوكَ: فاعل لاسم الفاعل (قادمٌ) سدّ مسدّ الخبر مرفوع وعلامة رفعه الواو؛ لأنّه من الأسماء الخمسة، وهو مضاف، والكاف: ضمير متّصل مبنيّ في محلّ جرّ مضاف إليه.
ما محمودٌ الكذبُ.
أسلوب نفي
ما: حرف نفي مبنيّ على السّكون لا محلّ له من الإعراب.
محمودٌ: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه تنوين الضّم الظّاهر على آخره.
الكذبُ: نائب فاعل لاسم المفعول (محمودٌ) سدّ مسدّ الخبر مرفوع، وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره.
أجميلتان الوردتان؟
أسلوب استفهام
الهمزة: حرف استفهام مبنيّ على الفتح لا محلّ له من الإعراب.
جميلتنان: خبر مقدّم مرفوع، وعلامة رفعه الألف؛ لأنّه مثنّى.
الوردتان: مبتدأ مؤخّر مرفوع، وعلامة رفعه الألف؛ لأنّه مثنّى.


تدريبات تطبيقية

  • تدريب (1): ميِّز/ي بين المبتدأ المحتاج إلى خبر من المبتدأ المستغني عنه في الجمل الآتية.


الجملة
نوع المبتدأ
أنْ تعمل خيرٌ لك من الخمول.
مُبتدأ محتاج إلى خَبَر- مُبتدأ مُستغنٍ عنه
هل قارئٌ الكتابُ اليومَ؟
مُبتدأ محتاج إلى خَبَر- مُبتدأ مُستغنٍ عنه
حمزة بن عبد المطلّب أسدُ الله ورسوله.
مُبتدأ محتاج إلى خَبَر- مُبتدأ مُستغنٍ عنه
ما محرومٌ الولدُ.
مُبتدأ محتاج إلى خَبَر- مُبتدأ مُستغنٍ عنه
ما مقروء خطّك.
مُبتدأ محتاج إلى خَبَر- مُبتدأ مُستغنٍ عنه


  • تدريب (2): أعرب الجمل الآتية إعرابًا تامًّا مع تحديد الأسلوب المُستخدم فيها.


الجملة
الأسلوب
الإعراب
ما معروفةٌ المجلّة.
أسلوب نفي
ما: حرف نفي مبنيّ على السّكون لا محلّ له من الإعراب.
معروفةٌ: مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه تنوين الضّم الظّاهر على آخره.
المجلّة: نائب فاعل لاسم المفعول (معروفةٌ) سدّ مسدّ الخبر مرفوع، وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره.
أساكنٌ صديقُك في الحيّ؟
أسلوب استفهام
أساكنٌ: الهمزة: للاستفهام حرف مبنيّ على الفتح لا محلّ له من الإعراب، ساكنٌ: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره.
صديقُكَ: فاعل لاسم الفاعل (ساكنٌ) سدّ مسدّ الخبر مرفوع وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره، وهو مضاف، والكاف: ضمير متّصل مبنيّ في محلّ جرّ مضاف إليه.
في: حرف جرّ.
الحيّ: اسم مجرور بحرف الجرّ (في) وعلامة جرّه الكسرة الظّاهرة على آخره.
أمسرورٌ الطّالبان؟
أسلوب استفهام
أمسرورٌ: الهمزة: للاستفهام حرف مبنيّ على الفتح لا محلّ له من الإعراب، مسرورٌ: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره.
الطّالبان: نائب فاعل لاسم المفعول (مسرورٌ) سدّ مسدّ الخبر مرفوع وعلامة رفعه الألف؛ لأنّه مثنّى.


المراجع

  1. ^ أ ب أميرة إسماعيل، الجملة الاسمية في شعر الشنفرى، صفحة 34-43. بتصرّف.
  2. [فاضل صالح السامرائي]، كتاب معاني النحو، صفحة 165-167.
  3. محمود حسني مغالسة، النحو الشافي، صفحة 162-166. بتصرّف.