العدد في اللغة العربية هي الكلمات التي تدلّ على كميات الأشياء، والعدد لفظٌ مُبهم لا يحدد مدلوله بمفرده، لذلك فهو بحاجة إلى لفظٍ بعده يزيل الإبهامَ والغموضَ عنه، ويُسمى هذه اللفظ "تمييزًا" ويُطلق عليها أيضًا اسم "معدود العدد" وهو ما يُبين نوع الكمية التي تدل عليها أسماء الأعداد،[١] وينقسم العدد إلى عدة أقسام، وسنسلط الضوء في هذا المقال على قسم من أقسامه وهو العدد المُركب، وسنوضح كيفية كتابته وإعرابه.


أقسام العدد

قبل التحدث عن العدد المُركب، لا بدَّ من توضيح المقصود بأقسام العدد كلها، لكي تفرق بين العدد المركب وغيره من الأعداد، وهذه الأقسام هي:[٢]

  • العدد المفرد: يشمل الأعداد من واحد إلى عشرة، والمائة والألف ومضاعفاتها، حتى لو اتّصلت بهما علامات التثنية والجمع، مثل: (مائتين، ألفين، مئات، ألوف)، إذ إنّ معنى الإفراد هنا هو أن يأتي العدد بلفظ واحد بمفرده، وليس المقصود أنَّه من غير المُثنى أو الجمع.
  • العدد المُركب: هو عبارة عن تركيب العدد عشرة مع الأعداد من واحد إلى تسعة، أي يشمل الأعداد من أحد عشر إلى تسعة عشر، وتُسمى الأعداد من واحد إلى تسعة "صدر المُركب" أي الجزء الأول، وتُسمى العشرة "عجز المُركب"، أي الجزء الثاني منه.
  • العدد العقد: ينحصر في الأعداد (عشرين، ثلاثين، أربعين، خمسين، ستين، سبعين، ثمانين، تسعين)، وتُسمى ألفاظ العقود.
  • العدد المعطوف: ويشمل الأعداد بين عقدين من العقود، كالأعداد المحصورة بين عشرين وثلاثين (من 21 إلى 29)، ويتكون من معطوف ومعطوف عليه وأداة العطف "الواو"، فالمعطوف هو لفظ من ألفاظ العقود، والمعطوف عليه هو الأعداد من 1 إلى 9.


العدد المُركب من حيث التذكير والتأنيث

يُمكن تقسيم العدد المركب من حيث التذكير والتأنيث إلى مجموعتين، هما:[٣]


العدد
حكم التذكير والتأنيث
أمثلة
العددين 11 و 12
جزآ العدد يوافقان المعدود، فالعددان واحد واثنان يوافقان المعدود دائمًا سواء أكانا مفردين أم مركبين أم معطوفًا عليهما، وتُحذف نون العدد (اثنان) للإضافة، أمَّا العدد "عشرة" فهو يخالف المعدود إذا كان مفردًا ويوافق المعدود إذا كان مركبًا.
وللعدد واحد لفظان: واحد ومؤنثه واحدة، وأحد ومؤنثه إحدى.
معي اثنا عشرَ كتابًا واثنتا عشرةَ قصةً.
في الصف أحدَ عشرَ طالبًا وإحدى عشرةَ طالبةً.
الأعداد من 13 إلى 19
الجزء الأول (من 3 إلى 9) يخالف المعدود، والجزء الثاني (10) يُوافق المعدود.
فالأعداد من ثلاثة إلى تسعة تُخالف المعدود سواء أكانت مفردة أم مركبة أم معطوفًا عليها.
حضرَ ثلاثةَ عشرَ طبيبًا وثلاثَ عشرةَ طبيبةً.
كُرِمَ خمسةَ عشرَ معلمًا و خمسَ عشرةَ معلمةً.


العدد المركب من حيث الإعراب والبناء

يُمكن تقسيم العدد المُركب من حيث الإعراب والبناء إلى مجموعتين أيضًا، وهما:[٤]


العدد
حكم الإعراب والبناء
أمثلة
الأعداد من 11 إلى 19
باستثناء العدد 12.
مبنية، أي تلزم حركة واحدة ولا تتغير مهما تغير موقعها من الجملة، وتُبنى على فتح الجزأين في محل رفع أو نصب أو جر، بحسب موقعها من الجملة.
حضرَ خمسةَ عشرَ ضيفًا.
استقبلنا خمسةَ عشرَ ضيفًا.
سلمْتُ على خمسةَ عشرَ ضيفًا.

(العدد "خمسة عشر" بقيت حركة جزأيه "الفتحة" ثابتة مع اختلاف موقعه من الجملة، فهو فاعل في الجملة الأُولى، ومفعول به في الثانية، واسم مجرور في الثالثة).
العدد 12
الجزء الأول منه مُعرب، ويُعرب إعراب المثنى، فيُرفع بالألف (اثنا، اثنتا)، ويُنصب ويُجر بالياء (اثني، اثنتي)، بحسب موقعه من الجملة، أمّا الجزء الثاني وهو العشرة فيُبنى على الفتح ولا محل له من الإعراب.
جاءتْ اثنتا عشرةَ امرأةً.
رأيْتُ اثنتي عشرةَ امرأةً.
مررْتُ باثنتي عشرةَ امرأةً.

(العدد 2 في الجملة الأُولى موقعه الإعرابي فاعل، فُرفع بالألف، وفي الجملة الثانية مفعول به، فنُصب بالياء، وفي الجملة الثالثة مجرور بحرف الجر، فجُرَ بالياء، والعدد 10 بُنيَ على الفتح في كل الأحوال).


تمييز العدد المركب

تمييز أو معدود الأعدد المركبة جميعها من (11 - 19) يجب أنْ يكون مفردًا منصوبًا غير مفصول عن العدد بفاصل، كما في الأمثلة التالية:[٥]

  • في مكتبتي سبعَ عشرةَ مجلةً.
  • تخرجَ من كلية الطب اثنا عشرَ طبيبًا.
  • كتبْتُ ستةَ عشرَ سطرًا.
  • أنفقَ زيدٌ أربعةَ عشرَ دينارًا.
  • اشتريْتُ ستَ عشرةَ مسطرةً.


تعريف العدد المُركب بـ أل

إذا أردنا تعريف العدد المُركب بأل التعريف، فإنّها تدخل على صدره فقط، أي على جزئه الأول، ولا تختلف أحكام العدد المركب المُعرف عن غير المُعرف، ومن أمثلته:[٦]

  • قضيْنا الخمسةَ عشرَ يومًا في المصيف.
  • أعطيْتُ الثلاثةَ عشرَ دينارًا لأخي.
  • قرأتُ السبعَ عشرةَ روايةً في غضون شهر واحد.
  • وصلَ الثمانيةَ عشرَ مُشتركًا.


صياغة عدد على وزن فاعل من الأعداد المركبة

يُصاغ من الأعداد المُركبة كبقية أقسام الأعداد الأُخرى وصفٌ (نعت) على وزن فاعل للدلالة على الترتيب (فاعل للمذكر، وفاعلة للمؤنثة)، وحكم هذا العدد المصوغ على وزن فاعل من الأعداد المركبة هو أنْ يُطابق المعدود من حيث التذكير والتأنيث في جميع حالاته، أمَّا من ناحية الإعراب والبناء، فلا يختلف عما ذكرناه سابقًا، وفي المثالين التاليين مزيد من التوضيح:[٧]

  • يظهرُ القمرُ بدرًا في الليلةِ الرابعةَ عشرةَ من الشهر الماضي. (العدد "الرابعة عشرة" وافق المعدود "الليلة" في التأنيث).
  • سأزوركَ في اليومِ الثاني عشرَ، الساعة الثانية عشرةَ. (العدد "الثاني عشر" وافق المعدود "اليوم" في التذكير، والعدد "الثانية عشرةَ" وافق المعدود "الساعة" في التأنيث).


إعراب العدد المُركب

يُعرَب العدد المُركب بحسب موقعه من الجملة في محل رفع أو نصب أو جر، ويعرب معدوده تمييزاً -كما ذكر سابقًا-، وفيما يأتي مزيد من التوضيح من خلال عرض بعض النماذج الإعرابيّة:[٨]

الجملة
الإعراب
تخرَّجَ من كليةِ الآدابِ ثلاثةَ عشرَ طالبًا.
تخرّجَّ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة على آخره.
مِنْ: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
كليةِ: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، وهو مُضاف.
الآدابِ: مُضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
ثلاثةَ عشرَ: عدد مُركب مبني على فتح الجزأين في محل رفع فاعل.
طالبًا: تمييز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.
وصلَتْ إحدى عشرةَ مهندسةً.
وصلَتْ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة على آخره، والتاء: تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب.
إحدى عشرةَ: عدد مُركب مبني على فتح الجزأين في محل رفع فاعل.
مهندسةً: تمييز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.
رأيْتُ اثنتي عشرةَ فراشةً.
رأيْتُ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتِّصاله بتاء الفاعل، والتاء: ضمير متّصل مبني على الضم في محل رفع فاعل.
اثنتي: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنَّه مُلحق بالمثنى.
عشرةَ: جزء عددي، مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
فراشةً: تمييز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.
كُرِمَتْ سبعَ عشرةَ فائزةً
كُرِمَتْ: فعل ماضٍ مبني للمجهول مبني على الفتحة الظاهرة على آخره، والتاء: تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب.
سبعَ عشرةَ: عدد مُركب مبني على فتح الجزأين في محل رفع نائب فاعل.
فائزةً: تمييز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.
خرجَ الستةَ عشرَ لاعبًا.
خرجَ: فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة على آخره.
الستةَ عشرَ: عدد مبني على فتح الجزأين في محل رفع فاعل.
لاعبًا: تمييز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.
أُفضلُ الفصلَ السابعَ عشرَ مِنْ الروايةِ.
أُفضلُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا.
الفصلَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.
السابعَ عشرَ: عدد مُركب مبني على فتح الجزأين في محل نصب نعت (للفصل).
مِنْ: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
الروايةِ: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهر على آخره.
في الفندقِ خمسَ عشرةَ غرفةً.
في: حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
الفندقِ: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
وشبه الجملة (من الجار والمجرور) في محل رفع خبر مُقدم.
خمسَ عشرةَ: عدد مُركب مبني على فتح الجزأين في محل رفع مبتدأ مؤخر.
غرفةً: تمييز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.
رأيْنا اثني عشرَ حصانًا.
رأينْا: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتِّصاله بنا الفاعلين، النا: ضمير متّصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
اثني: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنَّه مُلحق بالمُثنى.
عشرَ: جزء عددي، مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.
حصانًا: تمييز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.


المراجع

  1. محمد عيد، النحو المصفى، صفحة 707 - 708. بتصرّف.
  2. عباس حسن، النحو الوافي، صفحة 518 - 523. بتصرّف.
  3. الدكتور عبده الراجحي، التطبيق النحوي، صفحة 395 - 397. بتصرّف.
  4. السيد قاسم الحسيني الخراساني، محمود الملكي الإصفهاني ، القواعد النحوية، صفحة 273. بتصرّف.
  5. عباس حسن، النحو الوافي، صفحة 529. بتصرّف.
  6. فؤاد نعمة، مُلخص قواعد اللغة العربية، صفحة 90. بتصرّف.
  7. فؤاد نعمة، مُلخص قواعد اللغة العربية، صفحة 90 91. بتصرّف.
  8. كاملة الكواري، التطبيق الإعرابي على كتاب الوسيط في النحو، صفحة 511 512. بتصرّف.