الكِناية لُغةً من الفعل (كنى)، و"كنيتُ بشيء عن شيء" أي؛ تركت التّصريح به، أمّا الكِناية اصطلاحًا عند أهل البلاغة هي لفظ أُطلق به على شيء أُريد به لازم معناه، مع جواز إرادة ذلك المعنى، ومِثال ذلك قول شخص: (والدي نظيفُ اليد)، وكلمة (نظيف) في معناها الحقيقيّ هنا هو "الطهارة، وغير المُلوّث"، ولكنْ قد يقصد قائل الجُملة بهذه العِبارة أنّ الشّخص "عفيف، وأمين، ونزيه، .."، وهذا ما يجعل الكِناية تحمل معنييْن؛ الأوّل ظاهر ومُلازم للكلمة، والآخر معنى باطن يقصده القائل، والجدير بالذِّكر أنّ الكِناية من الأساليب البلاغيّة في الّلغة العربيّة، وفي استخدامها إضفاء على النّص فصاحة وبلاغة أكثر؛ لأنّها أكثر تأثيرًا في نفس القارئ من التّصريح والإفصاح بمعنى مقصود بشكل مباشر.[١][٢]


أقسام الكِناية

تُقسّم الكِناية باعتباريْن؛ الأوّل بحسب المعنى والآخر بحسب الّلوازم، وفيما يلي تفصيل ذلك.


الكِناية باعتبار المعنى

جرى تقسيم الكِناية بحسب معنى الشّيء الذي تُشير إليه إلى ثلاثة أقسام على النّحو التّالي:[٣]


كِناية عن الصّفة

هي الكِناية التي يُذكر فيها (صفة) موجودة في المكّنى عنه، وهي ذاتها صفة مُلازمة لشيءٍ موصوف في الكِلام، وتقسّم هذه الكِناية:[٣]

  • كِناية قريبة: هي الكِناية التي يكون فيها الانتقال من إعطاء شيء ما صفة تُشبه صفة لازمة لشيء مذكور في الكلام، وفي هذا النّوع لا يحتاج القارئ إلى واسطة بين المعنى الظّاهر والمعنى المقصود المُراد، فيفهمه دون تحليل له، ومِثاله قول أحدهم: "هو ربيب أبي الهول"، وذلك كِناية عن شدّة كِتمانه لِلسرّ، فأبي الهول تمثال جماد لا يتكلّم.[٣]
  • كِناية بعيدة: هي الكِناية التي تحتاج إلى واسطة أو أكثر حتّى يفهم القارئ العلاقة بين المعنى الظّاهر والمعنى المقصود في الجملة، ومِثال ذلك: "فلانٌ كثير الرّماد"، ففي هذه الجُملة انتقل المعنى من كثرة الرّماد إلى كثرة الإحراق، ثمّ كثرة الطّبخ والخَبز، وبعدها كثرة الضّيوف حتّى يصل القارئ في النّهاية إلى المعنى المقصود بأنّ فُلان "مِضياف وكريم".[٣]


الجُملة
الكِناية
نوعها
قال تعالى: (وَلا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ).[٤]
- كِناية عن صفة البخل.
- كناية عن التّبذير.
قريبة.
أسامة ناعمُ اليديْن.
كِناية عن عدم العمل؛ فنعومة اليديْن تعني --> قِلّة استخدامها --> قِلّة العمل.
بعيدة.
هذا طويل النّجاد.
كِناية عن طول القامة؛ فكلمة (النّجاد) في معناها الحقيقيّ هي "حمائل السّيوف"، ولكنْ المقصود في الجُملة أنّ الشّخص "طويل القامة"؛ لاشتراكهما بصفة الطّول.
قريبة.
قول عمر بن الخطّاب: "عدوٌّ شديد كلبه، قليلٌ سلبه".[٥]
كِناية عن النّهي عن التّعرض للعدو، وعلى هذا النّحو فُهمت الكِناية:

الكلب--> الحيوان المُفترس--> شدة الحيوان وقسوته--> الحرب الشّديدة --> غنائم قليلة وخسائر --> النّهي عن الحرب ضدّ هذا العدو.
بعيدة.


كِناية عن الموصوف

هي الكِناية التي يكون فيها المكني عنه موصوفًا، وقد يأتي معنًى واحدًا، أو عِدّة معانٍ لتُعبّر عنه، ويُشترط في هذا النّوع من الكِناية أن يكون الوصف أو المعنى خاصّاً بالموصوف، ولا يتعدّاه، وفيما يلي توضيح ذلك:[٣]


الجملة
الكِناية
المعنى (الوصف)
لكِ موطن أسرار لا يُشبهه أحد.
كِناية عن القلب.
معنى واحد (وصف واحد).
جاء بيتنا حيٌّ مستوي القامة، عريض الأظافر.
كِناية عن الإنسان.
معانٍ متعدّدة (ثلاثة أوصاف).
أبناء النّيل أذكياء وأصحاب عزيمة.
كِناية عن المصريّين.
معنى واحد (وصف واحد).
تُنتج دول الخليج الذّهب الأسود.
كِناية عن البترول.
معنى واحد (وصف واحد).
هادم اللذّات آتينا جميعًا.
كِناية عن الموت.
معنى واحد (وصف واحد).


كِناية عن النّسبة

هي الكِناية المُراد بها نسبة أمر إلى غيره بالإثبات أو النّفي، فيكون المكنيّ عنه هُنا "نسبة" أُسندتْ إلى ما له صِله به، وقد يكون صاحب النّسبة ظاهرًا في الكلام، وقد لا يُذكر، وفيما يلي أمثلة عليها:[٣]


الجملة
الكِناية
صاحب النّسبة (ظاهر/ غير ظاهر)
الفضل يكونُ حيث يكون أحمد.
كِناية عن نسبة الفضل إلى أحمد.
صاحب النّسبة ظاهر وهو (أحمد).
خيرُ النّاس أنفعهم للنّاس.
كِناية عن نفي الخيريّة عمّن لا ينفع النّاس.
صاحب النّسبة غير ظاهر.
الفصاحة في كلامه، والبيان في لسانه.
كِناية عن فصاحته وبلاغته.
صاحب النّسبة غير ظاهر.


الكِناية باعتبار الّلوازم (الوسائط) والسّياق

  • التّعريض: هو الكِناية التي يُقال فيها كلام يُشار فيه إلى معنى آخر يُفهم من خلال الموقف والسّياق، ومِثاله قول أحدهم لشخصٍ كاذب: "ما أقبح الكذب!"، أو لشخص بخيل: "بئس البُخل"، وقد قِيل أنّ التّعريض بالكلام لا يصلح إلّا بالذّم.[٦]
  • التّلويح: هو نوع من الكنايات التي يكثر فيها الوسائط، فيكون هناك فاصل بين المعنى المكْنيّ عنه والمعنى الحرفيّ كبير، مع ذلك العلاقات سهلة بينها، وهذا ما جعله يُسمّى بالتّلويح؛ أي بالإشارة من بعيد، ومِثاله جملة (إنّي مهزول الفصيل)، فالفصيلُ هُنا (ابن النّاقة) ولا يكون هزيلًا إلّا إذا لم يتمّ إرضاعه جيّدًا من قِبل أُمّه، وهي لا تفعل ذلك؛ لغيابها عنه غيابًا أبديًّا، وهذا لا يحدث إلّا إذا نحرها صاحبها لضيوفه، فتُصبح الجملة هُنا كناية عن كرم الشّخص بعد عِدّة انتقالات بين المعاني للوصول إلى المقصود.[٦]
  • الإيماء والإشارة: هي كناية وسطيّة بين التّلويح والرّمز؛ بحيث الوسائط قليلة للوصول للمعنى المقصود، مع وضوح نسبيّ بين المعنى الحرفيّ والمُراد، ومِثاله جملة (النّاقة تخشى زيارة أسيد)، التي فيها إشارة إلى كرم أسيد؛ لأنّه سيقوم بنحر النّاقة لضيوفه.[٦]
  • الرّمز: هي كناية خفيفة الوسائط بين المعنى الحرفيّ والمقصود؛ بحيث يكون خفاء المعنى نسبيّ فيها، ومِثاله قول: (فُلان عريض الوسادة)، ففي الجملة إشارة إلى كونه شخصًا أبله؛ وسبب ذلك أنّ العرب كانت ترى أنّ كبر رأس الإنسان وطول عنقه علامة بلاهة.[٦]


تدريبات


  • تدريب (1): ميّز/ي الكِنايات في الجُمل الآتية، مع ذِكر القسم الذي تنتمي إليه.


الجملة
الكِناية
نوع الكِناية من حيث المعنى
ألقى سامرٌ سلاحه.
كِناية عن الاستسلام.
كِناية عن الصّفة (قريبة).
هي نقيّة الثّوب.


زوجته نؤوم الضّحى.


لمَ أنت حارسٌ على مالِك كثيرًا.


أنت رسول الشّر بين أقرانك.


النّاطقين بالضّاد أسبقُ في الخير.


زُرتُ طيبة العام الماضي.



  • تدريب (2): ميّز/ي الكنايات في الجمل الآتية من حيث الّلوازم.


الجملة
نوع الكِناية
قول أحدهم لشخص متكبّر: "ما أجمل التّواضع!".

إنّي جبان الكلب.

فُلان غليظ الكبد.


  • تدريب (3) اختر الجملة مع الكِناية المُناسبة لها فيما يلي:

موذج حلّ: قال تعالى: (وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ)[٧] - كِناية عن النّدم.


1. قال تعالى: (وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ).[٧]
أ. كنِاية عن المهارة.
2. خالد خفيف الظّل.
ب. كِناية عن الحرج والخجل.
3. عاتبته فاحمرّ وجهه.
ج. كِناية عن الّلغة العربيّة.
4. حلّاقك خفيف اليد.
د. كِناية عن النّدم.
5. لغة الضّاد لغة القرآن.
هـ. كِناية عن الّلطافة، والمرح.
6. شكوت الحاكم قِلة الفئران في بيتنا.
و. كِناية عن مدينة بغداد.
7. دارُ السّلام عاصمة العراق.
ي. كِناية عن الفقر الشّديد.
8. سعيدٌ لا يضع العصا على عاتقه.
ز. كِناية عن الشّهرة.
9. يُشار إلى مُعلِّمي بالبنان.
ح. كِناية عن السّفر الكثير.
10. رغوة الشّباب باتتْ تظهر في شَعري.
ط. كِناية عن الشّيب.
11. مالَكَ تُبدِّل في الهواء؟
ي. كِناية عن الخوف.
12. رأيتُ أختي مخلوعٌ فؤادها.
ك. كِناية عن التّكبر.
13. سارة بعيدة مهوى القرط.
ل. كِناية عن الجمال.


  • تدريب (4): ميّز الكِنايات التي يُقصد بها الكرم من الجُمل الآتية.


  1. الكرمُ بين ثوبيه.
  2. مُصعب خفيف اليد.
  3. عبد الرّحمن طَلْق اليديْن.
  4. لا يبقى في جيب وليد شيء.
  5. لم أجد بابًا يُفتح كباب وسيم.


تدريب (5): كوّن كنايات عن المعاني الآتية:


معنى الكِناية
الكِناية
النّدم.
قلّب كفّيْه على ما أضاعه من الوقت.
السّعادة.

البُخل.

الخوف.

الشجاعة.

التّردّد.

الغيوم.

القدس.


المراجع

  1. عبد العزيز عتيق، علم البيان، صفحة 203. بتصرّف.
  2. [عبد العزيز عتيق]، كتاب علم البيان [عبد العزيز عتيق]، صفحة 223. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح أحمد الهاشمي، جواهر البلاغة: في المعاني والبيان والبديع، صفحة 345-348. بتصرّف.
  4. سورة الإسراء، آية:29
  5. أحمد الحياني، القريبة والبعيدة&source=bl&ots=TUCv_pS_oS&sig=ACfU3U2p9OPKtwCZEJFJoCKG3mJVH7UVNw&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjTqOOczsLoAhXBxYUKHf3_AAcQ6AEwBXoECAoQAQ#v=onepage&q=الكناية القريبة والبعيدة&f=false الكناية في القرآن الكريم، صفحة 26.
  6. ^ أ ب ت ث محمد أحمد قاسم، كتاب علوم البلاغة البديع والبيان والمعاني، صفحة 248-250. بتصرّف.
  7. ^ أ ب سورة الفرقان، آية:27