ينقسم الاسم بالنظر إلى بُنيته إلى صحيح الآخر، وغير صحيح الآخر، وينقسم الاسم غير الصحيح الآخر إلى ثلاثة أقسام، القسم الأول هو الاسم المقصور: وهو كل اسمٍ مُعرب آخره ألف لازمة أصليّة، مثل العصا، الفتى، والقسم الثاني هو الاسم المنقوص: وهو كل اسم مُعرب آخره ياء لازمة أصليّة مكسور ما قبلها، مثل القاضِي، الراعِي، والقسم الثالث هو الاسم الممدود، والذي سنتحدث عنه بشكلٍ مُفصل من حيث تعريفه، وإعرابه، وأقسامه، وتثنيته وجمعه في هذا المقال.[١]


تعريف الاسم الممدود

هو اسم مُعرب ينتهي بهمزة قبلها ألف زائدة، مثل: سماء، إنشاء، خضراء، وفاء،[٢] وبالنظر إلى التعريف نستنتج شروط الاسم الممدود، وهي:

  • الشرط الأول: أن يكونّ اسمًا، فكلمة مثل (جاء) أو (شاء)، انتهت بألف وهمزة لكنها فعل وليست اسمًا.
  • الشرط الثاني: أنْ يكونِ معربًا، وليس مبنيًا، والاسم المُعرب هو الذي يتغير آخره بتغير العوامل الداخلة عليه، أما الاسم المبني فهو الذي لا يتغير آخره، بل يلزم حالة واحدة وحركة واحدة، انظر إلى الأمثلة التالية:
  • السماءُ صافيَّةٌ .. نظرتُ إلى السماءِ .. تأملتُ السماءَ

( كلمة السماء اسم ممدود، لأنّها اسم مُعرب، إذ اختلفت حركة آخرها باختلاف موقعها في الجملة، فرُفعت بالضمة في الجملة الأُولى، لأنَّها مبتدأ، وجُرت بالكسرة بالجملة الثانية؛ لأنَّها اسم مجرور، بينما نُصِبت بالفتحة بالجملة الثالثة؛ لأنّها مفعول به).

  • قدِمَ هؤلاءِ .. كأفأتُ هؤلاءِ .. سلمتُ على هؤلاءِ

( كلمة هؤلاء ليست اسمًا ممدودًا؛ لأنَّها مبنيّة وليست مُعربة، فلم تتغيرْ حركة آخرها باختلاف موقعها في الجملة بل التزمت حركة الكسر، وتُعرَب اسم إشارة مبني على الكسر في محل رفع أو نصب أو جر).

  • الشرط الثالث: أنْ ينتهي بهمزة مسبوقة بألف زائدة، ويسبق الألف حرفان أو أكثر، فكلمة (ماء) انتهت بألف وهمزة لكنها ليست اسمًا ممدودًا لأنَّه سَبقَ الألف حرف واحد فقط، فتكون الألف أصليّة وليست زائدة، وأيضًا إن لم تكنْ الهمزة في آخر الكلمة مثل (عباءة، قراءة) فهي ليست اسمًا ممدودًا، وكلمة (عبء) ليست اسمًا ممدودًا لأنَّه لم يسبقها ألف تليها همزة.


أقسام الاسم الممدود

ينقسم الاسم الممدود إلى قسمين، هما:

  • الممدود القياسي: يأتي الاسم القياسي في ستة أنواع من الاسماء المعتلة الآخر، وفيما يلي توضيح لها:[٣][٤]
  • أنْ يكونَ مصدرًا لفعل مزيد في أوله همزة، مثل: (أعطى - إعطاء)، و(ابتغى - ابتغاء)، و(استقصى - استقصاء).
  • أنْ يكونَ مصدرًا على وزن (فعال) من فعل ثلاثي على وزن (فعل) والذي يدل على صوت أو مرض، مثل: (عوى - عواء) و (ثغى - ثغاء).
  • ما كان من الأسماء على أربعة أحرف، مما يجمع على (أفعلة) مثل (كساء - أكسية)، و(رداء - أردية)، و(قباء - أقبية).
  • أن يكونَ مصدرًا على وزن (فِعال) وفعله على وزن (فاعَل)، مثل: (عادى - عداء)، و(نادى - نداء).
  • أنْ يكونَ مصدرًا على وزن (تفعال)، أو صيغة مُبالغة على وزن (فعّال) أو (مِفعال)، مثل: (التعداء - مصدر من عدا)، (العدّاء - صيغة مبالغة من عدا)، (المعطاء - صيغة مبالغة من أعطى).
  • مؤنث "أفعل" لغير التفضيل، سواء أكان صحيح الآخر، مثل (أحمر - حمراء)، (أعرج - عرجاء)، أم معتلاً، مثل (أعمى - عمياء)، (ألمى - لمياء).


  • الممدود السماعي: هو كل اسم آخره همزة مسبوقة بألف زائدة، وليس له نظير من الصحيح الآخر، ويكون في غير المواضع -السابقة الذكر في الممدود القياسي-، ويُعرَف بالرجوع إلى معجمات اللغة، مثل: الثراء، السناء، الحذاء، الغذاء.


تدريب: قسم كل من الكلمات التالية إلى ممدود سماعي أوممدود قياسي:


المثال
ممدود سماعي
ممدود قياسي
التعليل
استغناء
ــ
قياسي
لأنه مصدر لفعل مزيد أوله همزة (اسغنى) ينتهي بحرف علة.
صهباء



اصطفاء



حذاء



غطاء



مِراء




أنواع الهمزة في الاسم الممدود

ثمة أربعة أنواع لهمزة الاسم الممدود، وهي:[١]

  • أصليّة: وتستطيع أنْ تفرقَ إذا كانت الهمزة أصلية أم لا من خلال الإتيان بالفعل الماضي، فإذا انتهى بهمزة، تكون أصلية بالكلمة، مثل: إنشاء (من أنشأ)، وابتداء (من ابتدأ)، وامتلاء (من امتلأ).
  • مُنقلبة عن ياء أو واو: تأتي بالفعل المضارع، فإذا انتهى بألف ممدودة (ا)، يكون منقلبًا عن واو، مثل: سماء (من يسمو)، وإذا انتهى بألف مقصورة (ى)، يكون منقلبًا عن ياء، مثل: بناء (من يبني)، ويشار إلى أنه عندما تكون الهمزة مُنقلبة، يسبق الألف حرفان فقط.
  • زائدة للتانيث: مثل: (صحراء، خضراء، عاشوراء)، ولكي تتأكدَ من أنّها زائدة، يجب أنْ يكونَ قبل الألف ثلاثة حروف من أصل الكلمة، فكلمة صحراء (من صَحِرَ)، وخضراء (من خَضِرَ)، والهمزة لم تظهر بالفعل الماضي، لذلك فهي زائدة.
  • زائدة للجمع: مثل: (عظماء، شعراء، علماء).


تثنية وجمع الاسم الممدود

أول ما عليك فعله هو معرفة نوع الهمزة في الاسم الممدود، ومن ثم تطبيق قاعدة التثنية والجمع لكل نوع:[٣]

  • إذا كانت الهمزة أصليّة تبقى كما هي، فقط تضع علامة التثنية أو الجمع.
  • إذا كانت الهمزة زائدة للتانيث، تُقلب إلى واو، ثم نضيف علامة التثنية أو الجمع.
  • إذا كانت الهمزة مُنقلبة عن أصل، يجوز الإبقاء على الهمزة أو تحويلها إلى واو (سواء أكانت مُنقلبة عن واو أو ياء)، ثم نضيف علامة التثنية أو الجمع، (الخيار لك).

وتجدر الإشارة إلى أنّ الهمزة الزائدة للجمع لا تنطبق عليها هذه القواعد.


الاسم الممدود
نوع الهمزة
حالة الهمزة
المثنى
الجمع المؤنث السالم
الجمع المُذكر السالم
إنشاء
أصليّة
تبقى كما هي
إنشاءان - إنشاءين
إنشاءات
لا يجوز؛ لأنَّها غير عاقل
قرّاء
أصليّة
تبقى كما هي
قراءان- قراءين
لا يجوز؛ لأنها لفظ غير مؤنث.
قراءون - قراءين
خضراء
زائدة للتانيث
تقلب إلى واو
خضراوان - خضراوين
خضراوات
_____
صحراء
زائدة للتانيث
تقلب إلى واو
صحراوان - صحراوين
صحراوات
_____
بناء
مُنقلبة
تبقى كما هي أو تُقلب واو
بناءان - بناءين
بناوان - بناوين
بناءات
بناوات
_____
صفاء
مُنقلبة
تبقى كما هي أو تُقلب واو
صفاءان - صفاءين
صفاوان - صفاوين
صفاءات
صفوات
_____
سماء
مُنقلبة
تبقى كما هي أو تُقلب واو
سماءان - سماءين
سماوان - سماوين
سماءات
سماوات
_____


إعراب الاسم الممدود

ذكرنا سابقًا أنَّ الاسم الممدود هو اسم مُعرب، لذلك فهو يُعرب حسب موقعه من الجملة، فيُرفع بالضمة، ويُنصب بالفتحة، ويُجر بالكسرة، لكنه يجر بالفتحة إذا كانت همزته زائدة للجمع أو للتأنيث؛ لانَّه يُمنع من الصرف في هذه الحالة، ولا يقبل التنوين أيضًا، فنقول: (كنتُ في صحراءَ جدباءَ).

أمَّا الاسم الممدود المُنتهي بهمزة أصليّة مثل (ابتداء) أو بهمزة مُنقلبة عن ياء أو واو مثل ( بناء، سماء) فإنَّه ينوَّن، مع الانتباه إلى عدم إضافة ألف في حالة النصب؛ لأنَّه لا يجوز أنْ تتوسطَ الهمزة بين ألفين، مثال: (سيتم تطبيق هذه التعليمات ابتداءً من الساعة السادسة مساءً).[١]


نماذج إعرابيّة

في الآتي بعض الأمثلة الإعرابية للاسم الممدود:


الحالة الإعرابية
الجملة
الإعراب
حالة الرفع


السماءُ مليئة بالغيوم
مبتدأ مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة على آخره.
انتهى البنَّاءُ من عمله
فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
القراءون أصواتهم جميلةٌ
مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنَّه جمع مذكر سالم.
حالة النصب


إنَّ البنَّاءَ يتقن عملَه
اسم إنَّ منصوب وعلامة نصبة الفتحة الظاهرة على آخره.
رفعَ العاملُ البِناءَ
مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
عقد المعلم لقاءاتٍ مع أولياء أمور الطلبة
مفعول به منصوب وعلامة نصبه تنوين الكسر لأنَّه جمع مؤنث سالم
حالة الجر


عملُ البنَّاءِ منظمٌ
مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
قرأت عن علماءَ من الوطن العربي
اسم مجرور وعلامة جره الفتحة عوضًا عن الكسرة لأنَّه ممنوع من الصرف.
نظرتُ إلى السماءِ الصافيَّةِ
اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره


تدريب

ضع دائرة على الإجابة الصحيحة لكل مما يلي:

  • كلمة من الكلمات التالية ليست همزتها همزة الاسم الممدود:

داء - أسماء - استفتاء - دعاء

  • أخرج الاسلام الناس من ظلمة إلى ضياء، نوع الهمزة فيما تحته خط:

أصلية - مُنقلبة - زائدة للتانيث

  • إسراء فتاةٌ خلوقةُ، نوع الهمزة فيما تحته خط:

أصلية - مُنقلبة - زائدة للتانيث

  • دعوت الله دعاءً فاستجاب لي، مثنى كلمة (دعاء) في هذه الجملة:

دعاءان - دعايين - دعاوين

  • البناء عالٍ، مثنى ما تحته خط:

البناءان - البنوان - البنآن

  • صليتُ العشاءَ، إعراب ما تحته خط:

فاعل مرفوع - مفعول به منصوب - مضاف إليه مجرور

  • مررت بعلياءَ، إعراب ما تحته خط:

اسم مجرور بالكسرة - اسم مجرور بالفتحة - مضاف إليه مجرور بالفتحة

  • نوع الهمزة في كلمة (علماء):

أصلية - زائدة - منقلبة عن واو - منقلبة عن ياء

  • إنَّ إيتاء الزكاة فرض على المسلمين، الحركة المناسبة لما تحته خط:

الضمة - الفتحة - الكسرة - السكون

  • لا يجوز إلهاء الطلاب عن دراستهم، الحركة المناسبة لما تحته خط:

الضمة - الفتحة - الكسرة - السكون


المراجع

  1. ^ أ ب ت فؤاد نعمة، ملخص قواعد اللغة العربية الباب الثاني، صفحة 9. بتصرّف.
  2. عباس حسن، كتاب النحو الوافي، صفحة 510. بتصرّف.
  3. ^ أ ب عبده الراجحي، التطبيق الصرفي، صفحة 101. بتصرّف.
  4. مصطفى الغلاييني، جماع الدروس العربية، صفحة 19. بتصرّف.