يُعرّف التشبيه على أنّه بيان أنّ شيئًا أو أشياء شاركت غيرها في صفة أو أكثر، بأداة هي الكاف أو نحوها ملفوظة أو ملحوظة، وأركان التشبيه أربعة هي المشبه، والمشبه به، ووجه الشبه، وأداة التشبيه، مثل جملة: أنتَ كالشمسِ في الضياء، فالمُشبّه هو أنت، والمشبّه به هو الشمس، ووجه الشبه الضياء، وأداة التشبيه الكاف، ويشار إلى أنّ وجه الشبه يجب أن يكون أقوى وأظهر في المشبه به منه في المشبه، ومن أنواع التشبيه: التشبيه المقلوب، والتشبيه الضّمني، والتشبيه التمثيلي، وهذا المقال سيركّز على التشبيه التمثيلي من خلال توضيح تعريفه، وطرح الأمثلة والتدريبات العملية عليه.[١]


تعريف التشبيه التمثيلي وأمثلة عليه

يُعرّف التشبيه التمثيلي على أنّه التشبيه الذي يكون فيه وجه الشبه صورة منتزعة من متعدّد، والجدول الآتي يوضّح ذلك:[٢]


الجــــــمـــــلــــة
توضيــــــح تشـــبـــــيه التّــــمثـــــيل فــــيها
قال ابن المعتز:
قد انقضت دولة الصيام وقد***بشّر سقم الهلال بالعيد
يتلو الثريا كــــفاغرٍ شرهٍ***يفتح فاه لأكل عنـــقود
المشبه في بيت الشعر هو صورة الهلال والثريا أمامه، والمشبه به صورة شره فاتح فاه لأكل عنقود من العنب، ووجه الشبه هو صورة منتزعة من الصورتين وهي صورة شيء مقوس يتبع شيئًا آخر مكون من أجزاء صغيرة بيضاء.
قال الشاعر:
وتراه في ظلم الوغى فتخاله***قمرًا يكرّ على الرّجال بكوكب
المشبه صورة الممدوح وبيده سيف لامع يشق به ظلام الغبار، والمشبه به صورة قمر يشق ظلمة الفضاء ويتصل به كوكب مضيء، ووجه الشبه ظهور شيء مضيء يلوح بشيء متلألئ في وسط الظلام.
قال المتنبي في سيف الدولة الحمداني:
يهزّ الجيش حولك جانبيه***كما نفضت جناحيها العقاب
يشبه المتنبي صورة جانبي الجيش: ميمنته وميسرته، وسيف الدولة بينهما، وما فيهما من حركة واضطراب، بصورة عقاب تنفض جناحيها وتحركهما، ووجه الشبه هنا صورة وهو وجود جانبين لشيء في حال حركة وتموّج.
قال السرّي الرّفاء:
وكأنّ الهلال نون لجين***غرقت في صحيفة زرقاء
يُشبّه السّري حال الهلال أبيض لمّاعًا مقوّسًا وهو في السماء الزرقاء، بحال حرف نون من فضة غارقة في صحيفة زرقاء، فوجه الشبه هنا صورة منتزعة من متعدّد، وهو وجود شيء أبيض مقوّس في شيء أزرق.
قال الشاعر:
ولاحت الشمس تُحاكي عند مطلعها***مرآة تبر بدت في كف مرتعش
يشبه الشاعر الشمس أثناء بزوغها وهي حمراء لامعة، بمرآة ذهبية حمراء وهي تضطرب في كف مرتعشة، ووجه الشبه صورة لون أحمر ذهبي ومضطرب في الوقت نفسه.


مثال تدريبي (1)

وضّح التشبيه التمثيلي الوارد في الجمل الآتية:


الجــــــــــملــــــــة
توضــــــيح التـــــشبيـــــــه التـــــــــمثــــيـــلــــي
قال تعالى: "مثل الذين حُمّلوا التوراة ثمّ لم يحملوها، كمثل الحمار يحمل أسفارًا، بئسَ مثل القوم الذين كذّبوا بآيات الله، والله لا يهدي القوم الظالمين".[٣]
المشبه صورة الذين أُنزلت عليهم التوراة ثمّ لم يعملوا بها (اليهود)، والمشبه به صورة الحمار الذي يحمل أسفارًا (كتبًا قيمة) ولا يعرف قيمتها، ووجه الشبه صورة من يحمل شيئًا مهمًا ويجهل قيمته.
قال تعالى: "اعلموا أنّما الحياة الدنيا لعبٌ ولهوٌ وزينةٌ وتفاخرٌ بينكم وتكاثرٌ في الأموال والأولاد كمثل غيث أعجب الكفار نباته ثمّ يهيج فتراه مصفرًا ثمّ يكون حطامًا وفي الآخرة عذاب شديدٌ ومغفرة من الله ورضوان وما الحياة الدّنيا إلا متاع الغرور".[٤]
المشبه صورة حال الدنيا في مسراتها وسرعة انقضاء أيّامها وكأنّها طيف، والمشبه به مطر أنبت زرعًا وكَبُرَ وأصبح سعادة للعين، وبهجة للروح، ثم أصابته آفة فاصفر وأصبح يابسًا ثمّ حطامًا لا ينفع، ووجه الشبه صورة شيء يُعجب الناظرين في أوّل أمره، وبعد فترة تسوء حالته، ويذهب جماله ونضارته.
قال تعالى: "مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتًا وإنّ أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعملون".[٥]
المشبه في الآية الكريمة، صورة الأشخاص الذين اتخذوا من دون الله أولياء، والمشبه به، صورة العنكبوت التي اتخذت بيتًا، ووجه الشبه صورة شيء يحتمي بشيء آخر لا ينفعه ولا يحميه.
قال الشاعر:
كأنّ مثار النقع فوق رؤوسهم***وأسيافنا ليلٌ تهاوى كواكبه
شبّه الشاعر صورة الغبار المتصاعد في أجواء المعركة ولونه أسود بينما تلمع السيوف وسطه بيضاء مشرقة متهاوية فوق رؤوس الأعداء، بصورة الليل الدامس المظلم الذي راحت كواكبه تتهاوى بيضاء ساطعة، ووجه الشبه صورة منتزعة من متعدد وهي صورة الظلام والبياض والإشراق معًا.


مثال تدريبي ( 2)

هاتِ مثالًا على جملة جاء فيها التشبيه تمثيليًا ووضّحه:[٦]

قال أحدهم:" أراكَ تُقدّم رجلًا وتؤخّر أُخرى": المشبه به صورة شخص يُقدّم رجلًا مرّة، ويؤخرّها مرّة أخرى، والمشبه صورة الشخص المتردّد، ووجه الشبه صورة الإقدام والإجحام المصحوبين بالشكّ.


المراجع

  1. جامعة المدينة العالمية، كتاب البلاغة البيان والبديع، صفحة 33. بتصرّف.
  2. علي الجارم ومصطفى أمين، البلاغة الواضحة، صفحة 33-37. بتصرّف.
  3. سورة الجمعة ، آية:5
  4. سورة الحديد، آية:20
  5. سورة العنكبوت ، آية:41
  6. أحمد الهاشمي، جواهر البلاغة في المعاني والبيان والبديع، صفحة 236. بتصرّف.