الفعل المضارع هو فعل معرب إلا إذا اتّصلت به اتصالاً مباشراً كلّ من نون التوكيد أو نون النسوة، يأتي مرفوعاً إلا إذا سبقه أحد حروف الجزم، حيث يصبح فعلاً مجزوماً أو سبقه حروف النصب ليصبح منصوباً، وهذا المقال مخصص للإجابة عن سؤال واحد هو: ما هي حروف الجزم والنصب؟، من خلال بيان الحروف التي تجزم فعلًا واحدًا، والحروف التي تجزم فعلين، وتوضيح حروف النصب التي تدخل على المضارع فتنصبه، مع الإشارة إلى النصب بأن المضمرة جوازً ووجوبًا، وطرح مجموعة من التدريبات العمليّة التوضيحيّة.[١]


أولاً: حروف الجزم

وتنقسم حروف الجزم إلى حروف الجزم التي تجزم فعلاً واحداً وحروف الجزم التي تجزم فعلين، وفي الآتي بيانهما:


الحروف التي تجزم فعلًا واحدًا

الحروف التي تجزم فعلًا واحدًا هي (لم، ولمّا، ولام الأمر، ولا الناهية)، والجدول الآتي سيبين المعنى الذي تفيده كلّ منها إلى جانب طرح مثال توضيحيّ:[٢]


الحـــرف
معـــنى الحـــرف
الـــمـــثـــال الــتـــوضـــيــحــــي
لـــم
النفــي مطلــقًا
(لم يصلْ الطالب ولكنّ المدرس وصل)، المعنى الذي أفادته (لم) هنا هو نفي وصول الطالب بشكل مطلق، وقد جزمت (لم) هنا فعلًا واحدًا فقط هو ( يصلْ).
لــمّــا
النّفي حتى زمن التكــلّم
(بنى الأمير القصر ولمّا يسكنْ فيه)، المعنى هنا أن الأمير بنى القصر لكنه حتى هذه اللحظة (لحظة التكلم) لم يسكن فيه ولكنه قد يسكن فيه بعد زمن التكلم، وقد جزمت (لمّا) فعلًا واحدًا هو (يسكنْ).
لام الأمـــر
تفيد معنى الأمــــر
(لِتَجْتَنِبْ كثرة المزاح)، المعنى هنا هو إعطاء أمر للمخاطب بتجنب الإكثار من المزاح، وقد دخلت لام الأمر على الفعل المضارع فجزمته والملاحظ أن لام الأمر قد جزمت فعلًا واحدًا فقط هو (تَجْتَنِبْ).
لا الناهـــية
النهي عن القيام بفعــل
(لا تقضِ وقتًا طويلًا على الهاتف)، المعنى هنا هو نهي المخاطب عن قضاء وقت طويل على الهاتف وقد جزمت لا الناهية فعلًا واحدًا فقط هو (تقضِ).


إضـــاءة

يجزم الفعل المضارع بالسكون إذا كان صحيح الآخر مثل (تكتب)، وبحذف حرف العلة من آخره إذا كان معتل الآخر، على نحو: (تقضي - لم تقضِ)، وبحذف حرف النون من آخره إذا كان من الأفعال الخمسة، على نحو: (يسافرونَ - لمّا يسافروا).


الحـــروف الــتـــي تجـــزم فـــعــلــين

عدد الحروف التي تجزم فعلين اثنا عشر حرفًا يوضحها الجدول الآتي مع معانيها وطرح أمثلة عليها، -مع ملاحظة أن الأفعال المجزومة مظللة بلون غامق-:[٢]


الحــــرف
معـــنــــاه
الـــــمـــثـــــــال الــــتــــوضـــيــــحـــي
إنْ
تفيد معنى الشرط.
(إنْ تدرسْ تنجحْ)، (إنْ) هنا جزمت فعلين؛ الأول (تدرسْ) وهو فعل الشرط، والثاني (تنجحْ) وهو جواب الشرط.
مَـــنْ
تفيد معنى الشرط وتُستخـــدم للعاقــــل.
(مَنْ يتجنبْ أذى الناس ينجُ من أذاهم)، حرف الجزم (من) جزم فعلين (يتجنبْ) و(ينجُ) على الترتيب، والمقصود بمن هنا الشخص العاقل ويسمى الفعل الأول فعل الشرط والفعل الثاني جواب الشرط.
مـَـــا
تفيد معنى الشرط وتدل على غير العاقل.
(ما تضيّعْ من وقتك تندمْ عليه)، الحرف (ما) هنا جزم فعلين؛ هما (تضيّعْ) و(تندمْ) على الترتيب، والمقصود بما هنا غير عاقل، ويسمى الفعل الأول فعل الشرط والفعل الثاني جواب الشرط.
إذ ما
تفيد معنى الشرط.
إذْما تفعلْ شرًا تندمْ.
مَـهــما
تستخدم لغير العاقل مثل ما.
مهما تُنفـقْ من خيرٍ يخلفْه الله.
مــتى
تستخدم للزمان.
متى يُسافرْ أخي أسافرْ معه.
أيّـــان
تستخدم للزمان.
أيّان تنادِ أُجبْكَ.
أيــــنَ
تستخدم للمكان.
أينَ تذهبْ أصحبْكَ.
أنّـــى
تستخدم للمكان.
أنّى ينزلْ ذو العلم يُكرَمْ.
حيثُما
تستخدم للمكان.
حيثُما ينزلْ مطرٌ ينمُ الزرع.
كيفما
تدل على الحال.
كيْفما تُعاملْ صديقك يُعامِلْكَ.
أيّ
تصلح لكل ما سبق بحسب سياق الجملة.
أيّ بستانٍ تدخلْ تبتهجْ.


ثانياً: حروف النصب

حــــروف الـــنــصــب التي تــدخل على الفعــل المضــارع

ينصب الفعل المضارع إذا دخلت عليه واحدة من أربع أدوات، هي: (أنْ، ولنْ، وإذنْ، وكَيْ)، وفي الجدول الآتي بيانها مع أمثلة توضيحية، -مع التنبيه إلى أن الفعل المظلل هو الفعل المنصوب-:[٣]


الحـــرف
معــنـــاه
الجــــملة
التوضـــيح
أَنْ
حرف مصدري
أُريدُ أنْ أتطــورَ في تعلم اللغات،
الفعل المضارع (أتطوّر) منصوب بأنْ.
إذن
لبيان النتيــــجة
إذنْ يَفــسُــدَ الهواء، (عند إجابة من قال سأغلقُ النوافذُ).
الفعل المضارع (يفسُد) منصوب بإذن.
لـن
نفي الاستقــبال
(لن يخسرَ عبدٌ سلّم أمره إلى الله)
الفعل المضارع (يخسر) منصوب بـ لَن.
كــيْ
تفيد السببــية
(كُن خلوقًا كي تكــونَ محبوبًا)
الفعل المضارع (تكون) منصوب بكي.


إضـــــاءة

الفعل المضارع يُنصب بالفتحة الظاهرة على آخره إذا كان صحيح الآخر، أمّا إذا كان معتلًا فيُنصب بالفتحة المقدّرة، على نحو (يسعى - لن يسعى)، وإذا كان الفعل من الأفعال الخمسة يُنصب بحذف حرف النون من آخره، على نحو (يقولون - لن يقولوا).


ثالثًا: النصب بأن المضمرة

قد يُنصب المضارع بأن المضمرة جوازًا ووجوبًا وفي الجدول الآتي بيان ذلك:[٤]


أداة النصــب
المــــــــــــــثــــــــــال التــــــــوضـــــيحــــــــي
لام التعليل
(جلستُ لأستريحَ)، وتقدير الجملة جلستُ (لأن أستريح)، والفعل المضارع (أستريح) منصوب بأن المضمرة جوازًا بعد لام التعليل.
لام الجحود
(ما كانَ الصديقُ ليخونَ صديقه)، اللام قبل الفعل يخون تسمى لام الجحود وفيها معنى إنكار الأمر (أمر الخيانة) والفعل المضارع يُنصب بأن المضمرة وجوبًا بعد لام الجحود.
أو
(يُحرمُ التلميذُ المكافأةَ أو يجتهدَ)، الفعل يجتهد منصوب بأن المضمرة وجوبًا بعد أو التي بمعنى (إلى) أو (إلّا).
حتّى
(لا تأكلْ حتى تجوعَ)، الفعل تجوع منصوب بأن المضمرة وجوبًا بعد حتّى.
فاء السببية
(كُن ليّن الجانب فتُحبَّ)، الفعل المضارع تحب جاء بعد فاء السببية، والفعل المضارع يُنصب بأن المضمرة وجوبًا بعد فاء السببية المسبوقة بنفي أو طلب.
واو المعيّة
(لم يفعل الخيرَ ويندمَ)، الفعل يندمَ جاء منصوبًا لأنه وقع بعد واو المعية، ويُشترط لنصبه أن تُسبق واو المعية بنفي أو طلب، وفي هذا المثال سُبقت بنفي.


أمثلة تدريبية

مثـــال تدريـــبـــي (1)

عيّن أداة الجزم وحدد الفعل المجزوم فيما يلي:


الجـــمـــلـــة
الأداة
الفعل المجزوم (1)
الفعل المجزوم (2)
لمْ أرَ صديقي ولم أسمعْ أخباره منذ سنتين.
لـــمْ
أرَ / أسمعْ
_____
حيثُما تمشِ على ضفاف النيل تستنشق هواءً عليلًا.
حيُثما
تمشِ
تستنشقْ
ما تُخفِ من أعمال يعلمْها الله.
مـــا
تُخفِ
يعلمْها


مثــال تدريـــبي (2)

أتمم الجمل التالية بوضع فعل مضارع ملائم واشكل آخره:

  • يُؤلمُ الروحُ أنْ..........
  • لن ............. الأخطاء إذا راجعوا أنفسهم وتعلّموا الدّرس.
  • يَصْدُقُ الإنسان كيْ...............
  • الكُسالى لنْ .............
  • يجب عليكَ أنْ .............. مهامّك كل يوم.


المراجع

  1. عباس حسن ، النحو الوافي، صفحة 277. بتصرّف.
  2. ^ أ ب علي الجارم ، النحو الواضح، صفحة 146-153. بتصرّف.
  3. علي الجارم ، النحو الواضح، صفحة 54-57. بتصرّف.
  4. علي الجارم ، النحو الواضح، صفحة 135-142. بتصرّف.