حروف الجزم هي الحروف التي تَسبِق الفعل المضارع، فتُغير حالته من الرفع إلى الجزم، ويُجزم الفعل المضارع إمَّا بالسكون، في حال كان صحيح الآخر، مثل: (لا تأكلْ كثيرًا من الحلوى)، أو بحذف حرف العلة، في حال كان معتل الآخر، مثل: (لا تنسَ واجباتك)، أو بحذف النون، في حال كان أحد الأفعال الخمسة، مثل: (لا تلعبوا خارجًا)، وفي هذا المقال سنتحدّث عن حروف الجزم واستخدامها وكيفية إعرابها.[١]


جوازم الفعل المضارع

تُقسم جوازم الفعل المضارع إلى قسمين، هما:[٢][٣]


أولًا: ما يجزم فعلًا واحدًا

وهي أربعة حروف، هي:


  • لَمْ:

حرف نفي وجزمٍ وقلبٍ.

يُقصد بـِ (القلب) أنَّه يقلب زمن المضارع إلى الماضي.


كما في المثال الإعرابي التالي:


الجملة
الإعراب
قال تعالى: (لمْ يلدْ ولمْ يولدْ).[٤]
لمْ: حرف نفي وقلب وجزم مبني على السكون، لا محل له من الإعراب.
يلدْ: فعل مضارع مجزوم بـ (لم) وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو.
وَ: حرف عطف مبني على الفتحة، لا محل له من الإعراب.
يولدْ: فعل مضارع مبني للمجهول مجزوم بـِ (لم) وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، ونائب الفاعل ضمير مستتر تقديره هو.


  • لمَّا:

حرف نفي وجزمٍ وقلبٍ.


كما في المثال الإعرابي التالي:


الجملة
الإعراب
قال تعالى: (وءاخرينَ منهم لمَّا يلحقوا بهم).[٥]
لمَّا: حرف نفي وجزم وقلب مبني على السكون، لا محل له من الإعراب.
يلحقوا: فعل مضارع مجزم بِـ (لمَّا) وعلامة جزمه حذف النون؛ لأنَّه من الأفعال الخمسة، وواو الجماعة: ضمير متّصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.


  • لام الأمر:

هي التي يُطلَبُ بها فعلُ شيءٍ.


ولها عدة معانٍ، هي:

  • الأمر: إذا كان الطلب صادرًا من الأعلى إلى الأدنى، مثل: (لِيُنفقْ ذو سعةٍ من سعته).[٦]
  • الطلب: إذا كان الأمر صادرًا من الأدنى إلى الأعلى، مثل: (ونادوا يا مالكَ ليقضِ علينا ربُّكَ).[٧]
  • الالتماس: إن كان الطلب صادرًا من شخص مساوٍ، كقولك لمن يساويك (لِتفعلْ).


وللام الأمر حركتان، هما:

  • الكسر: إن لم تُسبق بالواو أو الفاء أو ثُمَّ، مثل: (لِيستئذنْكم الذين ملكت أيمانكم).[٨]
  • ويجوز الكسر أو التسكين: إن سُبِقَتْ بالواو أو الفاء أو ثُمَّ، والتسكين في هذه الحالة أكثر، مثل: (فلْيعبدوا ربَّ هذا البيتِ).[٩]


وفيما يلي مثال إعرابي:


الجملة
الإعراب
قال تعالى: (لِيُنفقْ ذو سعةٍ من سعته).[٦]
اللام: لام الأمر، حرف مبني على الكسر، لا محل له من الإعراب.
يُنفقْ: فعل مضارع مضارع مجزوم بِ (لام الأمر) وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره.


  • لا الناهية:

هي التي يُطلَب بها الكفُّ عن فعل شيءٍ.


ولها عدة معانٍ، هي:

  • النهي: إذا كان الطلب صادرًا من الأعلى إلى الأدنى، مثل: (فلا تجعلوا لله أندادًا).[١٠]
  • الدعاء: إذا كان الطلب صادرًا من الأدنى إلى الأعلى، مثل: (ربَّنا لا تزغْ قلوبَنا).[١١]
  • الالتماس: إذا كان الطلب صادرًا من شخص لمن يساويه، كقولك لمن يساويك: (لا تفعلْ).


وتُستعمل (لا) الناهية لنهي المخاطب والغائب، مثل:

  • المُخاطَب: كقوله تعالى: (لا تُشركْ بالله).[١٢]
  • الغائب: كقوله تعالى: (لا يسخرْ قومٌ من قومٍ).[١٣]


وفيما يلي مثال إعرابي:


الجملة
الإعراب
لا تنسَ المعروفَ.
لا: حرف نهي وجزم مبني على السكون، لا محل له من الإعراب.
تنسَ: فعل مضارع مجزوم بـ (لا) وعلامة جزمه حذف حرف العلة؛ لأنَّه معتل الآخر، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ.


ثانيًا: ما يجزم فعلين

وهي أدوات الشرط الجازمة، وعددها إحدى عشرة أداة، وكلها أسماء ما عدا (إنْ - إِذمَا) فهما حرفان، وفيما يلي توضيح لكلّ منها:


  • إنْ - إذْمَا:

حرفا شرط لمجرد تعليق الجواب على الشرط.


وفيما يلي بعض الأمثلة الإعرابيّة:


الجملة
الإعراب
إنْ تعملْ تنجحْ.
إنْ: حرف شرط جازم مبني على السكون، لا محل له من الإعراب.
تعملْ: فعل مضارع مجزوم؛ لانَّه فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ.
تنجح: فعل مضارع مجزوم؛ لأنَّه جواب الشرط، وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ.
إذما تتسلحْ بالعلم تأمنْ حوادثَ الأيامِ.
إذما: حرف شرط جازم مبني على السكون، لا محل له من الإعراب.
تتسلحْ: فعل مضارع مجزوم؛ لانَّه فعل الشرط، وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ.
تأمنْ: فعل مضارع مجزوم؛ لأنَّه جواب الشرط، وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ.


  • مَنْ:

اسم شرط للعاقل، كما في المثال الإعرابي التالي:


الجملة
الإعراب
قال تعالى: (فمَنْ يعملْ مثقالَ ذرةٍ خيرًا يرهُ).[١٤]
الفاء: حرف عطف مبني على الفتحة، لا محل له من الإعراب.
مَنْ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
يعملْ: فعل مضارع مجزوم لأنَّه فعل الشرط وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو.
والجملة الفعليّة في محل رفع خبر للمبتدأ.
يره: فعل مضارع مجزوم لأنَّه جواب الشرط، وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره؛ لأنَّه معتل الآخر، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو، والهاء: ضمير متّصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.


  • ما - مهما:

اسما شرط لغير العاقل.


وفي الأمثلة الإعرابيّة التالية مزيد من التوضيح:


الجملة
الإعراب
قال تعالى: (وما تقدِّموا لأنفسكم من خيرٍ تجدوهُ).[١٥]
وَ: اعتراضية، حرف مبني على الفتحة، لا محل له من الإعراب.
ما: اسم شرط جازمٍ مبني على السكون في محل نصب مفعول به (لأنَّ فعل الشرط فعل متعدٍ لم يستوفِ مفعوله).
تقدموا: فعل مضارع مجزوم، لأنَّه فعل الشرط، وعلامة جزمه حذف النون لأنَّه من الأفعال الخمسة، وواو الجماعة: ضمير متّصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
تجدوه: فعل مضارع مجزوم لأنَّه جواب الشرط، وعلامة جزمه حذف النون لأنَّه من الأفعال الخمسة، وواو الجماعة: ضمير متّصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متّصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
قال تعالى: (وقالوا مهما تأتنا به من آيةٍ لتسحرنا بها فما نحن لك بمؤمنين)[١٦]
مهما: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
تأتنا: فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره؛ لأنَّه معتل الآخر، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ، ونا: ضمير متّصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
فما: الفاء: رابطة لجواب الشرط، حرف مبني على الفتحة لا محل له من الإعراب، ما: نافية تعمل عمل ليس، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
نحنُ: ضمير رفع منفصل مبني على الضمة في محل رفع اسم ما.
لك: اللام: حرف جر مبني على الفتحة لا محل له من الإعراب، الكاف: ضمير متّصل مبني على الفتحة في محل جر بحرف الجر.
بمؤمنين: الباء: حرف جر زائد مبني على الكسر، لا محل له من الإعراب، مؤمنين: اسم مجرور لفظًا بالباء وعلامة جره الياء لأنَّه جمع مذكر سالم، منصوب محلًّا على أنَّه خبر ما.
وجملة (فما نحن لك بمؤمنين) جملة اسميّة في محل جزم جواب الشرط.


  • متى - أيَّانَ:

اسما شرط للزمان.


وفي الأمثلة الإعرابيّة التالية مزيد من التوضيح:


الجملة
الإعراب
متى تأتِ تجدني بانتظارك.
متى: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب ظرف زمان متعلق بالجواب.
تأتِ: فعل مضارع مجزوم لأنَّه فعل الشرط وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ.
تجدني: فعل مضارع مجزوم لأنَّه جواب الشرط وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ، والنون: للوقاية، حرف مبني على الكسر، لا محل له من الإعراب، والياء: ضمير متّصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
أيَّانَ يسدِ العدلُ يكثرِ الأمنُ.
أيَّانَ: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب ظرف زمان متعلق بالجواب.
يسدِ: فعل مضارع مجزوم لأنَّه فعل الشرط، حُركَ بالكسر منعًا لالتقاء الساكنين.
يكثرْ: فعل مضارع مجزوم لانَّه جواب الشرط، حُركَ بالكسر منعًا لالتقاء الساكنين.


  • أينَ - حيثُمَا - أَنَّى:

أسماء شرط للمكان.


كما في الأمثلة الإعرابيّة التالية:


الجملة
الإعراب
أينَ تجدِ الخيرَ فلا تتردَّدْ.
أينَ: اسم شرط جازم مبني على الفتحة في محل نصب ظرف مكان متعلق بجملة الجواب.
تجدِ: فعل مضارع مجزوم لأنَّه فعل الشرط، حُركَ بالكسر منعًا لالتقاء الساكنين، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت.
فلا: الفاء: رابطة لجواب الشرط، حرف مبني على الفتحة لا محل له من الإعراب، لا: حرف نهي وجزم مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
تتردَّدْ: فعل مضارع مجزوم لأنَّه جواب الشرط، وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ.
جملة (فلا تتردَّد) جملة فعليّة في محل جزم جواب الشرط لأنَّها مقترنة بالفاء.
أنَّى تذهبْ تجدْ ترحيبًا.
أنَّى: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب مكان متعلق بالجواب.
تذهبْ: فعل مضارع مجزوم لأنَّه فعل الشرط وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ.
تجدْ: فعل مضارع مجزوم لأنَّه جواب الشرط وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنتَ.
حيثُما تحفظِ اللهَ يحفظْكَ.
حيثُما: اسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب ظرف مكان متعلق بجواب الشرط.
تحفظِ: فعل مضارع مجزوم لأنَّه فعل الشرط، حُركَ بالكسر منعًا لالتقاء الساكنين، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت.
يحفظْكَ: فعل مضارع مجزوم لأنَّه جواب الشرط، وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو، والكاف: ضمير متّصل مبني على الفتحة في محل نصب مفعول به.


  • أَيّ:

اسم شرط يصلح للعاقل وغير العاقل والزمان والمكان، على حسب المضاف إليه، مثل:

- (أَيُّ إنسانٍ يعملْ خيرًا يجدْ ثوابَ عملِهِ): "أيُّ" هنا للعاقل؛ لأنَّ المضاف إليه عاقل.

- (أيَّ كتابٍ تقرأْ تستفدْ منه): "أيَّ" هنا لغير العاقل، لأنَّ المضاف إليه غير عاقل.

- (أيَّ يومٍ تصمْ أصمْ): "أيَّ" هنا للزمان، لأنَّ المضاف إليه زمان.

- (أيَّ مكانٍ تجلسْ أجلسْ): "أيَّ" هنا للمكان، لأنَّ المضاف إليه مكان.


*و(أيّ) هي الأداة الوحيدة المعربة*


وفي ما يلي مثال إعرابيّ:


الجملة
الإعراب
أيُّ رجلٍ يزرعْ خيرًا يجدْهُ.
أيُّ: اسم شرط جازم، مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، وهو مضاف.
رجلٍ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره تنوين الكسر الظاهر على آخره.
يزرعْ: فعل مضارع مجزوم لأنَّه فعل الشرط وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو.
خيرًا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.
يجدْهُ: فعل مضارع مجزوم لأنَّه جواب الشرط وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو، والهاء: ضمير متّصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.


المراجع

  1. فؤاد نعمة ، ملخَّص قواعد اللغة العربية، صفحة 141. بتصرّف.
  2. كاملة الكواري، التطبيق الإعرابي على كتاب الوسيط في النحو، صفحة 89 - 99. بتصرّف.
  3. خالد عبد الرحمن، النحو التطبيقي، صفحة 170 - 190. بتصرّف.
  4. سورة الإخلاص ، آية:3
  5. سورة الجمعة، آية:3
  6. ^ أ ب سورة الطلاق ، آية:7
  7. سورة الزخرف، آية:77
  8. سورة النور، آية:58
  9. سورة قريش، آية:3
  10. سورة البقرة ، آية:22
  11. سورة آل عمران ، آية:8
  12. سورة لقمان ، آية:13
  13. سورة الحجرات ، آية:11
  14. سورة الزلزلة ، آية:7
  15. سورة المزمل، آية:20
  16. سورة الأعراف ، آية:132