يعد النهي أسلوباً إنشائياً طلبياً، يقصد به طلب الإقلاع والتوقف عن الفعل طلبًا ملزمًا، وله صيغة واحدة، وهي الفعل المضارع المقترن بلام الأمر، وهناك نوعان أساسيان لأسلوب النهي، هما: الأول: النهي الحقيقي (ويكون من فئة عليا إلى فئة أدنى) كما في الأمثلة التالية: لا تقارنْ نفسك بأحد، لا تيأس أبداً، لا تكتب على الجدران، لا تنمْ متأخراً، الثاني: النهي المجازي، والذي يُفهم من سياق الكلام، مثل: ربنا ولا تتوفّنا إلا وأنت راضٍ عنا، وقد يخرج النهي عن معناه الحقيقي إلى أغراضٍ أخرى، وفي هذا المقال سنتعرف على هذه الأغراض.


الغرض الأصلي للنهي

هو طلب الكف عن الشيء على وجه الاستعلاء والإلزام.[١]


الأغراض البلاغية لأسلوب النهي

يخرج النهي عن معناه الأصلي إلى معانٍ كثيرة، منها:[٢][٣]


الغرض
الأمثلة
الدعاء: يكون من درجة أدنى إلى درجة أعلى، مثل ما هو الحال بين العبد وربه.
في قوله تعالى: "ربنا ولا تحمّلنا ما لا طاقة لنا به".[٤]
الالتماس: يكون صادرًا من أخ إلى أخيه أو صديق إلى صديقه.
في قوله تعالى: "قَالَ يَا يَبْنَؤُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلَا بِرَأْسِي".[٥]
النصح والإرشاد: يكون النهي فيه متضمناً النصح والإرشاد من غير إجبار ولا إلزام.
لا تطلبوا الحاجات في غير حينها ولا تطلبوها من غير أهلها.
التمني: حين يكون النهي موجهًا لغير العاقل.
لا تحتجبْ أيها القمر المنير.
التوبيخ: للتعبير عن العتاب واللوم.
لا تتسترْ عن الظالم.
التحقير: يكون النهي في سياق الاستهزاء والسخرية والاحتقار.
لا تجهدْ نفسك فيما تعب فيه الكرام.
التيئيس: يكون سياق النهي يفيد عدم الجدوى.
قال تعالى: "لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم".[٦]
التهديد: يكون النهي فيه متضمناً الوعيد وسوء العاقبة.
يقول الأب لابنه: لا تسمع كلامي ولا تطع أمري.
بيان العاقبة: يكون النهي فيه لتوضيح المصير وبيان العاقبة.
قال تعالى: "ولا تحسبنَّ الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون".[٧]
الكراهية: يكون النهي فيه لإظهار الكره بطلب الكف عن الفعل.
لا تلتفت وأنت في الصلاة.
الائتناس: بث الطمأنية والأنس والتسلية.
قوله تعالى: "لا تحزن إن الله معنا".[٨]


مثال تدريبــي

بيّن الأغراض البلاغية التي خرج إليها النهي في الجمل التالية:


الجمل
الغرض
لا تطلب المجد واقنع فـمطلـب الــمـجـد صـعــب
تحقير
لا تطعْ كلامي.
تهديد
قال تعالى: "ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا"[٤]
دعاء
لا تنادي بالعدل وأنتِ تظلمين الناس.
التوبيخ
لا تؤاخذيني يا صديقتي.
الالتماس
لا تسرعي يا عقارب الساعة، فالنزهة جميلة.
التمني
قال تعالى: "يا أيها الذين كفروا لا تعتذروا اليوم".[٩]
التيئيس
قال تعالى: "فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما".[١٠]
النصح والإرشاد
قال تعالى: "وَلا تَحْسَبَنَّ اللهَ غافِلاً عمّا يعمل الظالمون".[١١]
بيان العاقبة
قال تعالى: "ولا تمشِ في الأرض مرحًا".[١٢]
الكراهية


المراجع

  1. أحمد مطلوب، أساليب بلاغية، صفحة 116. بتصرّف.
  2. أحمد الهاشمي، كتاب جواهر البلاغة في المعاني والبيان والبديع، صفحة 76-77. بتصرّف.
  3. عبدالعزيز عتيق، علم المعاني، صفحة 84-88. بتصرّف.
  4. ^ أ ب سورة البقرة، آية:286
  5. سورة طه، آية:94
  6. سورة التوبة، آية:66
  7. سورة آل عمران، آية:169
  8. سورة التوبة، آية:40
  9. سورة التحريم، آية:7
  10. سورة الإسراء، آية:23
  11. سورة إبراهيم، آية:42
  12. سورة الإسراء، آية:37