المصدر هو أصل كل الكلمات المُستخدمة في اللغة العربية، فمنه تُؤخذ الأفعال والمشتقات بأنواعها كافة، ولهذا السبب سُمي بالمصدر، لأنَّه يصدر عنه كل الكلام المستعمل في صياغة الجمل والعبارات والنصوص، وفي هذا المقال سنتحدث عن تعريف المصدر وكيفية صياغته.


تعريف المصدر

المصدر هو اسم يدل على معنى أو حدث غير مقترن بزمان، والمصدر يختلف عن الفعل في أنَّه اسم، وأنَّه غير مرتبط بزمن محدد، بينما الفعل مقترن بزمن إما ماضٍ أو حاضر أو مستقبل، فعندما نقول (قامَ - يقومُ- قُمْ - قيامًا)، نجد أنَّ الفعل "قامَ" يدل على عملية القيام (حدث)، وكما يدل على زمن حدوثة، وهو الزمن الماضي، والفعل "يقوم" يدل على القيام في الزمن الحاضر أو المستقبل، والفعل "قم" يدل على القيام في زمن المستقبل، بينما المصدر "قيامًا" فيدلّ على عملية القيام (الحدث)، ولكنَّه لم يُبين الزمن الذي وقع فيه.[١]


كيفية صياغة المصادر

الفعل يكون ثلاثيًا أو رباعيًا أو خماسيًا أو سداسيًا، ولكلّ من هذه الأفعال مصدر خاص، وفيما يلي توضيح لكلّ منها، ولبعض أنواع المصادر:[٢][٣]


أولاً: المصدر الصريح

*مصدر الفعل الثلاثي*

ليس لمصدر الفعل الثلاثي قاعدة واحدة، بل يأتي على صور مختلفة ليس لها ضوابط، وإنَّما تُعرف بالسماع وبالرجوع إلى كتب اللغة، إلا أنَّه توجد بعض الأوزان الغالبة في مصادر الأفعال الثلاثية، وهي:

  • إذا دلَّ على حرفة يُشتق على وزن (فِعالة): مثل: (كِتابة، صِناعة، حِياكة).
  • إذا على اضطراب يُشتق على وزن (فعلان): مثل: (غليان، دوران، طوفان).
  • إذا دلَّ على صوت أو داء يُشتق على وزن (فُعال): مثل: (سُعال، زُكام، نُباح، بُكاء).
  • إذا دلَّ على لون يُشتق على وزن (فُعْلة): مثل: (خُضرة، صُفرة).
  • إذا دلَّ على امتناع يُشتق على وزن (فِعال): مثل: (إِباء، نِفار، عِتاب، عِياذ).


أمَّا إذا لم يدل المصدر على أي شي من الأشياء المذكورة أعلاه، فغالبًا يُصاغ على الأوزان الآتية:


  • يُشتق مصدر الفعل المتعدي على وزن (فَعْل): مثل: (سَمْع - فَتْح - فَهْم - رَقْم).
  • يُشتق مصدر الفعل اللازم على الأوزان الآتية:

- فُعول: (قَعَد: قُعودًا)، (جَلَس: جلوسًا)، (طلع: طلوعًا)، (سجد: سجودًا).

- فُعولة: (سهُل: سُهولة)، (صعُب: صُعوبة)، (عذُب: عُذوبة)، (نعُم: نُعومة).

- فَعَل: (فرح: فرَحًا)، (مرح: مرَحًا)، (شبع: شبَعًا)، (طرب: طرَبًا).


*مصدر الفعل الرباعي*

مصادر الأفعال الرباعية قياسية وتختلف أوزانها باختلاف صيغ الافعال، وتُشتق كالآتي:


  • إذا كان الفعل على وزن (أَفْعَلَ) فمصدره يكون على وزن (إفعال):

مثل: (أنْكَرَ: إنكارًا)، (أكْرَمَ: إكرامًا)، (أبْقَى: إبقاءً).


وإذا كانت فاء الفعل واوًا، تُقلب إلى ياء في المصدر:

مثل: (أوقف: إيقافًا)، (أوضح: إيضاحًا)، (أورد: إيرادًا).


أمَّا إذا كان الفعل معتل العين، فمصدره يكون بكسر أوله وإضافة تاء مربوطة في آخره:

مثل: (أقام: إقامة)، (أطال: إطالة)، (أقال: إقالة).


  • إذا كان الفعل على وزن (فعَّل) بتضعيف العين، فمصدره يكون على وزن (تفعيل):

مثل: (درَّب: تدريبًا)، (نسَّق: تنسيقًا)، (فوَّض: تفويضًا).


وإذا كان الفعل معتل الآخر، فمصدره يكون على وزن (تفعِلة):

مثل: (زكَّى: تزكِية)، (غطَّى: تغطِية)، (قوَّى: تقوِية).


وإذا كان الفعل مهموز الآخر، فمصدره يكون على وزن (تفعيل أو تفعلة):

مثل: (جزَّأ: تجزيء، تجزِئة)، (خطَّأ: تخطيء، تخطئِة).


  • إذا كان الفعل على وزن (فَاعَلَ)، فمصدره يكون على وزن (فِعال أو مُفاعلة):

مثل: (قَاتَلَ: قِتال، مُقاتلة)، (حَاسَبَ: حِساب، مُحاسبة)، (خَاصَمَ: خِصام، مُخاصمة).


  • إذا كان الفعل على وزن (فعلَل)، فمصدره يكون على وزن (فَعْلَلة أو فِعْلال):

مثل: (زخرَف: زِخراف، زَخْرَفة)، (زلزَل: زِلزال، زَلْزلة)، (دحرَج: دِحراج، دَحْرجة).


*مصدر الفعل الخماسي والفعل السداسي*

مصارد الأفعال الخماسية والسداسية قياسية، وتُشتق كالتالي:


  • إذا كان الفعل الخماسي أو السداسي مبدوءًا بهمزة وصل، يكون مصدره على وزن ماضيه مع كسر الحرف الثالث وزيادة ألف قبل الآخر:

مثل: (اجتمع: اجتِماعًا)، (اندفع: اندِفاعًا)، (استقبل: استِقبالًا).


  • إذا كان الفعل مبدوءًا بتاء زائدة، يكون مصدره على وزن فعله الماضي مع ضم ما قبل آخره:

(تقدَّم: تقدُمًا)، (تعلَّم: تعلُمًا)، (تدحرج: تدحرُجًا).


ثانياً: المصدر الميمي

وهو مصدر يدل على ما يدل عليه المصدر العادي، غير أنَّه يبدأ بميم زائدة، ويُصاغ على النحو الآتي:


  • يُصاغ من الفعل الثلاثي على وزن (مَفْعَل):

مثل: (شرب: مَشْرَب)، (وقى: مَوْقَى).


إلا إذا كان الفعل أوله حرف علة، فيُصاغ على وزن (مَفْعِل):

مثل: (وعد: موعِد)، (وقع: موقِع).


  • يُصاغ من الفعل غير الثلاثي على وزن مضارعه، مع إبدال حرف المضارعة ميمًا مضمومة وفتح ما قبل الآخر:

مثل: (انطلق: مُنطلَق)، (التقى: مُلتقَى).


ثالثاً: المصدر الصناعي

مصدر يُصاغ من الأسماء بطريقة قياسية، للدلالة على الاتصاف بالخصائص الموجودة في هذه الأسماء، ويُصاغ بزيادة ياء مشددة على الاسم، تليها تاء التأنيث، مثل:

(قوم: قوميَّة)، (عالَم: عالميَّة)، (واقع: واقعيَّة)، (إنسان: إنسانيَّة).


رابعاً: مصدر المرة

ويُسمى أحيانًا "اسم المرة"، وهو مصدر يُصاغ للدلالة على أنَّ الفعل حدث مرة واحدة، ويُصاغ على النحو الآتي:


  • يُصاغ من الفعل الثلاثي على وزن (فَعلَة):

مثل: (جلس: جَلسَة)، (وقف: وَقفَة).


إذا كان المصدر العادى يأتى على وزن (فَعلَة) فإن مصدر المرة يكون بالوصف بكلمة (واحدة):

مثل: (دعا دعوة واحدة)، (نشد نشدة واحدة)، (هفا هفوة واحدة).


  • يُصاغ من الفعل غير الثلاثي على نفس المصدر العادي بزيادة تاء:

مثل: (سبّح: تسبيحة)، (انطلق: انطلاقة).


إذا كان المصدر العادى مختوما بتاء، فإن مصدر المرة يُصاغ بالوصف بكلمة (واحدة)، مثل :

مثل: (استشار استشارة واحدة)، (أقام إقامة واحدة).


خامساً: مصدر الهيئة

ويُسمى أحيانًا "اسم الهيئة"، وهو مصدر يدل على هيئة حدوث الفعل، ولا يُصاغ إلا من الفعل الثلاثي على وزن (فِعْلة):

مثل: (جلس: جِلْسة)، (مشى: مِشْية).


المراجع

  1. الدكتور عبده الراجحي، التطبيق الصّرفي، صفحة 64. بتصرّف.
  2. فؤاد نعمة ، ملخَّص قواعد اللغة العربية، ضمن الصفحات من مئتين وواحد إلى ثلاثمائة، صفحة 34 - 36. بتصرّف.
  3. الدكتور عبده الراجحي، التطبيق الصرفي، صفحة 70 - 74. بتصرّف.