الهمزة المتوسّطة هي الهمزة الواقعة في وسط الكلام، والقاعدة العامّة لمعرفة الطّريقة الصّحيحة لكتابتها تكون من خلال النّظر إلى حركتها وحركة ما قبلها، ثمّ المقارنة بينهما على حسب الحركة الأقوى، فتُكتب حينها على هيئة مُناسبة للحركة الأقوى، أمّا ترتيب الحركات باعتبار الأقوى، فهي: (الكسرة - الضّمة - الفتحة - السّكون)، وبالنّسبة لما يُناسبها من الرّسم الإملائيّ بحسب التّرتيب السّابق (النّبرة - الواو - الألف -السّطر). الجدير بالذِّكر أنّ هذه القاعدة العامة قد لا تتفّق مع بعض الحالات، وهذا ما جعل كتابة الهمزة المتوسطة شاذَّا في بعضها، وفيما يلي بيانها.[١]


الحالات الشاذة لكتابة الهمزة المتوسطة

إنّ لكتابة الهمزة المتوسّطة عدّة حالات تأتي غير خاضعة للقاعدة العامة، وهي:[٢][٣][٤]

  • إذا كانت الهمزة المتوسّطة مفتوحة وقبلها ألف ساكنة (حرف مدّ): تُكتب على السّطر.
عباءَة
قراءَة


  • إذا كانت الهمزة المتوسّطة مفتوحة وما قبلها واو ساكنة (حرف مدّ): تُكتب على السّطر.
مروْءَة
ضوْءَه


  • إذا كانت الهمزة المتوسّطة مضمومة وما قبلها واو ساكنة (حرف مدّ): تُكتب على السّطر.
ضوْءُهم
هدوْءُه


  • إذا كانت الهمزة المتوسّطة مفتوحة وما قبلها ياء ساكنة (حرف مدّ): تُكتب على نبرة.
هيْئَة
ييْئَس


  • إذا كانت الهمزة المتوسّطة مضمومة وما قبلها ياء ساكنة (حرف مدّ): تُكتب على نبرة.
ميئُوس
فيْئُها


  • إذا كانت الهمزة المتوسّطة مفتوحة ما بين ألفين: تكتب على السّطر.
قراءات
افتراءات


الهمزة المتوسطة وألف المد

إنّ لكتابة همزة المدّ المُصاحبة للهمزة المتوسّطة حالات مُختلفة تتمثّل في:[٢]

  • إذا سُبقت الهمزة المتوسّطة بألف ساكنة (حرف مدّ): تُرسم على السّطر، نحو (تفاءَل/ تشاءَم).
  • إذا سُبقت ألف المدّ بهمزة متوسّطة: يُعوّض عنها برسم المدّ لكراهيّة توالي الأحرف في الّلغة، نحو (القرأان: القرآن/ الشأام: الشآم).
  • إذا كانت ألف المدّ هي نفسها ألف الضّمير: يتمّ كتابتهما معًا، نحو (يقرأان/ لم يقرأا)، ولهذه الكِتابة آراء مختلفة عند العلماء، فقول يشير إلى أنها تُكتب على نحو (يقرءان/ لم يقرءا)، وقولٌ آخر يكتبها (يقرآن / لم يقرآ).


قاعدة كراهية توالي الأمثال

تُعدّ هذه القاعدة من القواعد التي تحمل حُكم الكراهيّة عند مجمع الّلغة العربيّة؛ بحيث يتمّ تجنّب الكتابة العربيّة فيها، فيتمّ كتابة الحرف المُضعّف حرفًا واحدًا نحو (قدّم)، ولا يُكتب (قددم)، وهذا ما فعله أهل الحجاز قديمًا، فقد كُتبت العديد من الكلمات التي تحتوي همزة متوسّطة بواو واحدة نحو (رؤس، شؤن...)، في حين أنّ هذه الكلمات وغيرها تُرسم بتوالي الواو، نحو (كُؤوس، فؤوس، مسؤول، مسؤوليّة، رؤوف، رؤوم، يقرؤوا،...)، ولتجنّب هذا التّوالي يتمّ رسمها على نبرة على هذا النّحو (كئُوس، فُئُوس، مسْئُول، مسئوليّة، رءوف، رءوم، يقرئوا،..).


والاختلاف في الرّسم موجود في الأقطار المُختلفة إلّا أنّ توالي الألف ممنوع عند الجميع، كما أنّ لطبيعة الحرف الذي يسبق الهمزة دور في تحديد صّحة الكِتابة؛ فمثلًا كلمة (كؤوس) إذا تمّ حذف الحرف الواو التي تحت الهمزة تُصبح (كءوس) وهذا غير صحيح، لأنّ الكاف لا يستطيع الاتّصال بالهمزة، ولا الهمزة تستطيع الاتّصال بالواو، وليكون الرّسم صحيحًا تُرسم (كُئُوس)، أمّا كلمة (رؤوف) إذا أُريد التّخلص من توالي الأمثال تُكتب (رءوف)، وهُنا لا بأس بهذا الرّسم؛ لعدم حاجة الرّاء للاتّصال بالواو، فتُكتب على السّطر.[٥]


تدريبات تطبيقية

  • تدريب (1): علّل/ي كتابة الهمزة في الكلمات الآتية.


الكلمة
عِلّة الكتابة
سموْءَل
قاعدة شاذّة: الهمزة مفتوحة وما قبلها واو ساكنة (حرف مدّ)؛ فكُتبت على السّطر.
براءَة
قاعدة شاذّة: الهمزة مفتوحة وما قبلها ألف ساكن (حرف مدّ)؛ فكُتبت على السّطر.
بيْئَة
قاعدة شاذّة: الهمزة مفتوحة وما قبلها ياء ساكنة (حرف مدّ)؛ فكُتبت على نبرة.
فيْئُه
قاعدة شاذّة: الهمزة مضمومة وما قبلها ياء ساكنة (حرف مدّ)؛ فكُتبت على نبرة.
يتضاءَل
قاعدة شاذّة: الهمزة مفتوحة وما قبلها ألف ساكن (حرف مدّ)؛ فكُتبت على السّطر.


  • تدريب (2): ميّز/ي القاعدة العامّة من الشّاذّة في الكلمات الآتية.


الكلمة
القاعدة
سَأل
قاعدة عامّة (اتّباع حركة الأقوى).
ضوْءُها
قاعدة شاذّة.
سائِد
قاعدة عامّة (اتّباع حركة الأقوى).
أولياؤهم
قاعدة عامّة (اتّباع حركة الأقوى).
بريئة
قاعدة شاذّة.
يفيئُون
قاعدة شاذّة.
مُؤَسِّس
قاعدة عامّة (اتّباع حركة الأقوى).
سنقرِئُك
قاعدة عامّة (اتّباع حركة الأقوى).
شيْئُه
قاعدة شاذّة.
يتساءَل
قاعدة شاذّة.
هدوْءُها
قاعدة شاذّة.


  • تدريب (3): أكمل/ي الفراغ بالكلمة المُناسبة (تحتوي على همزة متوسّطة)؛ ليكتمل المعنى.


  1. (قراءَتُك) ممتازة.
  2. هل أكلت (........) اليوم؟
  3. حفظ صديقي (........) من كِتاب الله.
  4. يقرأ والدي بعدّة (........).
  5. لم يرتكب (........) ليُحاسب عليها.
  6. على (........) الله نأتيك اليوم.
  7. هناك (........) أحبّهما فيك: الصّدق والوفاء.
  8. إنّ المنطقة التي تقطن فيها (........)؛ فهي مليئة بالأمراض.
  9. يجب على النّاس أن يُحافظوا على (........).
  10. لقد افترى عليّ بالعديد من (........) في المحكمة.


المراجع

  1. حسن عبد الرازق منصور1، المتوسطة&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwivxcCMrIHzAhUaA2MBHVzpCnMQ6AF6BAgFEAI#v=onepage&q=الهمزة المتوسطة&f=false مشكلة الهمزة في اللغة العربية: دراسة تحليلية، صفحة 47-49. بتصرّف.
  2. ^ أ ب عماد بن أنور، كتاب قواعد رسم الهمزة في الكتابة العربية، صفحة 5-6. بتصرّف.
  3. يوسف المرعشلي، الهمزة المتوسطة&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjrta-Pq4HzAhV-gf0HHfQoAucQ6AF6BAgCEAI#v=onepage&q=كتابة الهمزة المتوسطة&f=false أصول كتابة البحث العلمي: وتحقيق المخطوطات، صفحة 186. بتصرّف.
  4. أحمد محمد صيام، حالات استثنائية في كتابة الهمزة المتوسطة، صفحة 8. بتصرّف.
  5. بواسطة عبد العزيز نبوى، كراهية توالي الأمثال&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwj18o-To4HzAhUj2-AKHcRwCZwQ6AF6BAgJEAI#v=onepage&q=قاعدة كراهية توالي الأمثال&f=false قواعد الاملاء المعاصر فى العالم العربى، صفحة 7-8. بتصرّف.