ما هو مفهوم علم المعاني؟

علم المعاني هو أحد علوم البلاغة الثلاثة المعروفة: (المعاني، والبيان، والبديع)، وهو العلم الذي يهتم بدراسة أحوال اللفظ العربي التي يكون بها مطابقاً لمقتضى الحال، وذلك وفق الغرض الذي سيق له، بحيث يكون الكلام موافقاً لمراد المتكلم وحال المخاطب.[١]


ما موضوع علم المعاني؟

يتمثل موضوع علم المعاني باللفظ العربي من حيث إفادته المعنى وهو الغرض المقصود عند المتكلم، بحيث يصبح الكلام مشتملاً على تلك اللطائف والخصوصيات التي بها يتطابق مع مقتضى الحال.[١]


ما أهمية علم المعاني؟

تتمثل أهمية علم المعاني في:[١]

  • التعرف على إعجاز القرآن الكريم، من ناحية ما خصه الله به من جودة السبك، وحسن الوصف، وبراعة التركيب، ولطف الإيجاز، وجزالة كلماته، وعذوبة ألفاظه وسلامتها.
  • النظر في أسرار البلاغة والفصاحة وتأملها، وما قاله العرب نثراً كان أو شعراً، للتفريق بين جيد الكلام ورديئه.
  • الابتعاد عن الخطأ في تأدية المعنى المراد، إذ به يُعرف السبب الذي يدعو إلى التقديم والتأخير مثلاً، أو الذكر والحذف، أو الإيجاز والإطناب، أو الفصل والوصل -وهي من أبواب علم المعاني-، فمن خلال علم المعاني يُعرف مثلاً:[٢]
  • أن العرب توجز عند الشكر أو الاعتذار
  • أن العرب تُطنب عند المدح.
  • أن الجملة الفعلية تفيد التجدد.
  • أن الجملة الاسمية تفيد الثبات.

وعليه، فمتى وضع المتكلم هذه القواعد أمامه، جاء كلامه مطابقاً لمقتضى الحال.


كيف نشأ علم المعاني؟

كانت البلاغة العربية في بادئ الأمر وحدة شاملة لمباحث علوم البلاغة دون تحديد أو تمييز، والباحث لكتب الأوائل والمتقدمين من علماء العربية يرى ذلك، ففيها تتجاور مسائل علوم البلاغة، ويختلط بعضها ببعض من غير وجود فاصل بين المسألة والأخرى.[٣]


ولكن مع الوقت أخذ المشتغلون بالبلاغة العربية ينحون منحى التخصص والاستقلال، وبدأت مسائل وفنون البلاغة تتبلور وتتشكل واحدة بعد الأخرى، وظل الأمر كذلك حتى جاء عبد القاهر الجرجاني في القرن الخامس الهجري، فوضع نظرية علم المعاني في كتابه (دلائل الإعجاز)، ونظرية علم البيان في كتابه (أسرار البلاغة)، مع العلم بأنّ ابن المعتز كان قد وضع قبله أساس (علم البديع).[٣]


وخلاصة الأمر أن عبد القاهر الجرجاني هو أول من وضع أصول وأسس علم المعاني، حيث قام بتهذيب مسائل علم المعاني وأوضح قواعده، وإن كان من قبله من علماء اللغة قد وضعوا قواعد بسيطة قبله، إلا أنّهم لم يوفّقوا في ذلك كما وُفّق الجرجاني، مُستنداً في ذلك على القرآن الكريم، والسنة النبوية، وكلام العرب.[٣][٢]


ما هي أبواب علم المعاني؟

الأبواب التي يحتوي عليها علم المعاني هي:[٣]

  • تقسيم الكلام إلى الخبر والإنشاء:
  • الخبر:
  • ركنا الجملة.
  • أغراض الخبر.
  • أضرب الخبر.
  • مؤكدات الخبر.
  • خروج الخبر عن مقتضى الظاهر.
  • أغراض الخبر البلاغية.
  • الإنشاء:
  • أقسام الإنشاء:
  • الإنشاء الطلبي:
  • الأمر.
  • النهي.
  • الاستفهام.
  • التمني.
  • النداء.
  • الإنشاء غير الطلبي.
  • الجملة:
  • أجزاء الجملة:
  • مسند.
  • مسند إليه.
  • مواضع المسند.
  • مواضع المسند إليه.
  • أحوال المسند والمسند إليه:
  • الحذف.
  • الذكر.
  • التقديم والتأخير.
  • القصر وأقسامه.
  • الفصل والوصل.
  • الإيجاز.
  • الإطناب.
  • المساواة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت أحمد الهاشمي، جواهر البلاغة: في المعاني والبيان والبديع، صفحة 1. بتصرّف.
  2. ^ أ ب محمد أمين الضناوي، المعاني في البلاغة&hl=ar&sa=X&redir_esc=y#v=onepage&q=علم المعاني في البلاغة&f=false معين الطالب في علوم البلاغة علم المعاني علم البديع علم البيان، صفحة 25. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث عبد العزيز عتيق، علم المعاني، صفحة 25. بتصرّف.