ما هو الفعل المضارع؟

الفعل المضارع هو ما دلّ على حدث يقع في الزمن الحالي، ويفيد التجدد والاستمرار، نحو (يقوم، يمشي، يركض، يدرس).[١]

قد يأتي الفعل المضارع صحيح الآخر، كما في (يكتب، يناقش) أو معتل الآخر، كما في (يعلو، ينمو، يسعى).


ما هو الفعل المضارع صحيح الآخر؟

الفعل المضارع الصحيح الآخر هو الفعل الذي ينتهي بحرف من الحروف الصحيحة لا بحروف العلة، وحروف العلة ثلاثة، هي: (الألف، الواو، الياء).[٢]


على نحو:

  • يقوم.
  • يفعل.
  • يكتب.
  • يدرس.
  • ينام.
  • يشاهد.


حالات إعراب الفعل المضارع صحيح الآخر

الفعل المضارع الصحيح الآخر يأتي على ثلاث حالات، هي: حالة الرفع، والنصب، والجزم، وفي الآتي بيانها وتوضيحها:[٢][٣]


أولاً: حالة الرفع

يكون الفعل المضارع مرفوعاً إذا لم يُسبق بأداة من أدوات النصب أو الجزم، ويرفع الفعل المضارع الصحيح الآخر بـ "الضمة الظاهرة"، على نحو:

  • يخشعُ المسلمُ في صلاته.
  • يخشع: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.


  • يقرأ الطالبُ دروسه.
  • يقرأُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.


  • يتقدم المجتمع بالشباب.
  • يتقدمُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.




الأفعال المضارعة الصحيحة الآخر في الأمثلة السابقة (يخشع، ويقرأ، يتقدم) جاءت مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة؛ لأنها لم تسبق بأداة نصب أو جزم.




ثانياً: في حالة النصب

يُنصب الفعل المضارع الصحيح الآخر إذا سُبق بأحد أدوات وحروف النصب، منها: (أنْ، لن، كي، حتى، لام التعليل، فاء السببية).

ويُنصب الفعل المضارع الصحيح الآخر بـ "الفتحة الظاهرة"، على نحو:


  • نشكر الله ليباركَ لنا فيها.
  • اللام: لام التعليل؛ حرف مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
  • يباركَ: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.


  • يناقش القاضي الأدلة حتى تثبتَ.
  • حتى: حرف نصب.
  • تثبتَ: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.


  • لن أتوقفَ عن تحقيق أحلامي.
  • لن: حرف نفي ونصب.
  • أتوقفَ: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.




الأفعال المضارعة الصحيحة الآخر في الأمثلة السابقة؛ (يباركَ، تثبتَ، أتوقفَ) جاءت منصوبة بالفتحة الظاهرة؛ لأنها سبقت بأداة من أدوات النصب.




ثالثاً: في حالة الجزم

يُجزم الفعل المضارع إذا سبق بإحدى أدوات الجزم، منها: (لا الناهية، لام الأمر، لم، لما).

ويُجزم الفعل المضارع الصحيح الآخر بـ "السكون"، على نحو:

  • لا تؤجلْ عمل اليوم إلى الغد.
  • لا: لا الناهية، حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
  • تؤجلْ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت.


  • لم يخرجْ خالدٌ من بيته.
  • لم: حرف نفي وجزم مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
  • يخرجْ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون الظاهر على آخره.


  • لتكتبْ واجبك الآن.
  • اللام: لام الأمر، حرف مبني على الكسر لا محل له من الإعراب.
  • تكتبْ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت.




الأفعال المضارع الصحيحة الآخر في الأمثلة السابقة؛ (تؤجلْ، يخرجْ، تكتبْ) جاءت مجزومة بالسكون؛ لأنها سبقت بأداة من أدوات الجزم.




المراجع

  1. عامر السيد، ونجيب المهدي، المضارع صحيح الآخر&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwiZ6Jr0lc77AhWdi_0HHaS1D-wQ6AF6BAgNEAI#v=onepage&q=الفعل المضارع صحيح الآخر&f=false الأصيل في المستوى المتقدم، صفحة 32. بتصرّف.
  2. ^ أ ب أيمن محمد عبد العزيز، المضارع صحيح الآخر&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwiZ6Jr0lc77AhWdi_0HHaS1D-wQ6AF6BAgHEAI#v=onepage&q=الفعل المضارع صحيح الآخر&f=false في رياض العلم المستطيل، صفحة 46. بتصرّف.
  3. أيمن السيد علي الصياد، المضارع صحيح الآخر&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwiZ6Jr0lc77AhWdi_0HHaS1D-wQ6AF6BAgIEAI#v=onepage&q=الفعل المضارع صحيح الآخر&f=false مفاتيح العربية، صفحة 31-32. بتصرّف.