يُعرّف علم العروض على أنّه العلم الذي يُبحث فيه عن أحوال الأوزان المعتبرة، كما يُعرّف على أنّه ميزان الشعر به يُعرف مكسوره من موزونه، وهناك مجموعة من بحور الشعر، منها: البحر الطويل، والبحر المتقارب، والبحر الكامل، وغيرها، ولكل بحر من هذه البحور وزن ومفتاح، وقد تعتري تفعيلات هذه البحور بعض التغييرات، وتحدث للتفعلية ما يسمى بالزحافات أو العلل، والزحافات هي تغييرات تحدث في التفاعيل في الزيادة أو النقصان أو التسكين، تقع في حشو البيت، وهذا المقال مخصّص لتوضيح زحافات البحر الكامل بعد الإشارة إلى وزنه ومفتاحه.[١]


تعريف بالبحر الكامل

قبل التعرف إلى زحافات البحر الكامل لا بد من التعرف إلى وزنه ومفتاحه وتوضيحهما في الجدول الآتي:[٢]


مفتاح البحر الكامل
كَمُل الجَمالُ من البحور الكامِلُ
مُتَفاعِلُن مُتَفاعِلُن مُتَفاعِلُن.
وزن البحر الكامل التام
مُتَفَاعِلُن مُتَفَاعِلُن مُتَفاعِلُن
مُتَفَاعِلُن مُتَفَاعِلُن مُتَفَاعِلُن.
وزن البحر الكامل المجزوء
مُتَفَاعِلُن مُتَفَاعِلُن
مُتَفَاعِلُن مُتَفَاعِلُن.


زحاف البحر الكامل مع أمثلة توضيحية

البحر الكامل من أكثر بحور الشعر العربي استعمالًا قديمًا وحديثًا وهو من البحور أُحادية التفعيلة؛ أي التي يرتكز بناؤها على تفعيلة واحدة فقط هي (مُتفاعِلُن = ب ب - ب -)، فإما أن تتكرر ست مرات فيكون عندها تامًا أو أن تتكرر أربع مرات فيتكون عندها مجزوء الكامل، وهذه التفعيلة تتعرض إلى أربع علل وزحاف واحد، والزحاف الذي تتعرض له تفعيلة مُتَفَاعِلُن هو زحاف الإضمار؛ ويُقصَد به تسكين الحرف المتحرك الثاني من التفعيلة، والمتحرك الثاني هو التاء ويُقصد بذلك أن تفعيلة (مُتَفَاعِلُن ==> مُتْفَاعِلُن ==> - - ب -)، والجدول الآتي يوضح ذلك:[٣]


تقطيع البيت الشعري
توضيح التقطيع
مَــنْ كانَ جَمْعُ المالِ همّته
*** لَمْ يَخْــلُ مِنْ همٍ ومنْ كَــمَدِ
البيت على البحر الكامل
ـــ ـــ ب ـــ/ ـــ ـــ ب ـــ/ ب ب ـــ ـــ ـــ ب ـــ/ ـــ ـــ ب ـــ/ ب ب ـــ
نوع البحر البحر الكامل التام؛ لأنّ التفعيلة تكررت ست مرات.
مُتْفـاعِـــــلُنْ/ مُتْــفَــاعِــلُنْ/ مُــتَـــــفَــا مُتْـــفَا عِــــلُن/ مُتْــــفَا عِــلُن/ مُـــتَـــفا
حدث زحاف الإضمار ( مُتْفَاعِلُنْ) 4 مرات في البيت.


مثال تدريبي (1)

ضع دائرة حول رمز الإجابة الصحيحة فيما يلي:

1) تقع الزحافات في:

أ) عروض البيت وضربه.

ب) ضرب البيت.

ج) حشو البيت.



  • العروض: هي آخر تفعيلة في الشطر الأول.
  • الضرب: هي آخر تفعيلة في الشطر الثاني.
  • الحشو: هي كل جزء في البيت الشعري ما عد العروض والضرب.



2) يحتوي البحر الكامل على:

أ) أربع زحافات وعلتين.

ب) أربعة علل وزحاف واحد.

ج) علة وأربع زحافات.


3) الزحاف الحاصل في البحر الكامل يحوّل تفعيلة (مُتَفَاعِلُن) إلى:

أ) مُتْــفَاعِلُن.

ب) مَتَفَاعِلُ.

ج) مُتَفَا.


مثال تدريبي (2)

قطع البيت الشعري الآتي ووضح الزحاف الذي حدث فيه:


دَعْ ما مَضــى لَـــكَ فـــــي الزّمـــــان الأوّل
وَعـلى الحَقــيقَـةِ إِنْ عَــــزَمْـتَ فعـــــوّل
ـــ ـــ ب ـــ/ ب ب ـــ ب ـــ/ ــــ ـــ ب ـــ
ب ب ــ ب ــ/ ب ب ــ ب ــ/ ب ب ــ ب ــ
مُـــتْــــفاعِــــلُن/ مُــــتَفـــاعِلُن/ مُـــتْـــفـــــاعِلُن.
مُـــتَفاعِـــلُن/ مُــــتَـفــــاعِــلُـــن/ مُـــتُــفاعِلُن.
حدث الزحاف في التفعيلة الأولى والثالثة من الشطر الأول بتسكين الحرف الثاني من تفعيلة (مُتْفاعِلُن) وهو زحاف الإضمار.

المراجع

  1. عبد العزيز عتيق ، علم العروض والقافية، صفحة 7. بتصرّف.
  2. غير معروف ، بحر الكامل، صفحة 1. بتصرّف.
  3. هند عبد الجواد ، مشروع بحثي عن البحر الكامل والبحر الوافر، صفحة 10-13. بتصرّف.