يعدّ الشعر فنّاً من الفنون الجميلة، ولا يقلّ أهمية عن الموسيقى والتصوير والرسم، حيث يخاطب العاطفة ويحدّث الروح، وجاءت بحوره وأوزانه متناغمة لتطرب الآذان والأذهان، ومن هذه البحور بحر الهزج، وسنتناول في هذا المقال الحديث عنه.


سبب تسمية بحر الهزج

اختار الخليل بن أحمد الفراهيدي اسم (الهزج) لهذا البحر لأنه "يضطرب، فشبهه بهزج الصوت"، وقال آخرون إنّما سُمي بهذا الاسم لأن العرب تهزج به، أي تغني، فالهزج لون من ألوان الغناء عند العرب، حتى أن البعض لم يعتبره من الأوزان ذات الشأن، وقد كان شيوعه ضئيلًا في الشعر العباسي، وما بعده حتى جاء العصر الحديث فاستحسنه الشعراء في نظم المسرحيات الشعرية، وأكثروا في النظم على وزنه.[١]


مفتاح بحر الهزج


عَلَى الأَهْزَاجِ تَسْهِيلُ
مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُ


وزن بحر الهزج

يتشكّل وزن بحر الهزج على النحو التالي:


مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ
مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ


ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ بحر الهزج يستعمل مَجْزُوءًا وُجُوبًا، أي على أربع تفعيلات كلّ تفعيلتيْن في شطر، فيصبح بعد حذف تفعيلة من كل شطر:[٢]


مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ
مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ


وتأتي صور التفعيلة الرئيسة في بحر الهزج (مفاعيلن) على النحو الآتي:

  • مَفَاعِيلُنْ (ب - - -)
  • مَفَاعِلُنْ (ب – ب -)
  • مَفَاعِيْلُ (ب - - -)
  • مَفَاعِيْ (ب - -).


وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ التفعيلة الرئيسة (مَفَاعِيلُنْ) لا تختصُّ ببحر الهزج وحده، بل تدخُلُ في بناءِ بحورٍ أُخرى، وتردُ في هذا البحرِ أو في غيرهِ بصورها المتعددة.[٣]


عروض بحر الهزج وأضربه

لبحر الهزج عروض واحدة صحيحة، وهي: (مفاعيلن) وتقطيعُها (ب - - -)، وله ضربان، فمرة يأتي الضرب صحيحًا على وزن (مفاعيلن)، وقد يأتي محذوفًا على وزن (مفاعي) وتقطيعها (ب - -) والتي تنقل إلى (مفاعل) بسكون اللام، أو فعولن، والجدول الآتي يوضّح ذلك:[١]


  • تفعيلة العروض والضرب صحيحة:


البيت الشّعري
عفونا عن بني ذهلٍ
وقلنا القوم أخوانُ
التقطيع الصوتيّ
ع فو نا عن ب ني ذه لن
و قل نل قو م أخ وا نو
التقطيع العروضي
ب - - - ب - - -
ب - - - ب - - -
المقاطع العروضيّة
ب - - - / ب - - -
ب - - - / ب - - -
التفعيلات العروضيّة
مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ
مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ


  • تفعيلة العروض صحيحة والضرب أتى محذوفاً:


البيت الشعري
لماذا أنت تشكوني
وبي مثل الذي بك
التقطيع الصوتيّ
ل ما ذا أن ت تش كو ني
و بي مث لل ل ذي بك
التقطيع العروضي
ب - - - ب - - -
ب - - - ب - -
المقاطع العروضيّة
ب - - - / ب - - -
ب - - - / ب - -
التفعيلات العروضيّة
مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ
مَفَاعِيلُنْ مَفاعي


نماذج شعرية على عروض بحر الهزج وأضربه


البيت الشّعري الأول
مشيْنا مشية اللّيثِ
عدا واللّيثُ غضبانَ
التقطيع الصوتيّ
م شيْ نا مَشْ يَ تلْ ليْ ثي
عَ دا ولْ ليْ ثُ غضْ با نا
التقطيع العروضي
ب - - - ب - - -
ب - - - ب - - -
المقاطع العروضيّة
ب - - - / ب - - -
ب - - - / ب - - -
التفعيلات العروضيّة
مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ
مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِيلُنْ
البيت الشّعري الثاني
متى أشفي غليلي
بنيلٍ من بخيلِ
التقطيع الصوتيّ
م تى أش في غ لي لي
ب ني لن من ب خي لي
التقطيع العروضي
ب - - - ب - - -
ب - - - ب - -
المقاطع العروضيّة
ب - - - / ب - -
ب - - - / ب - -
التفعيلات العروضيّة
مَفَاعِيلُنْ مَفَاعِي
مَفَاعِيلُنْ مَفاعي


تدريبات عروضية

التدريب الأول: قطّع الأبيات الشعرية الآتية تقطيعًا عروضيًّا سليمًا، واذكر التفعيلات والبحر العروضي لكل منها:

1- أيا من دونَهُ المَدْحُ *** وفي أفعالِهِ قبحُ

2- أحبُّ البدرَ من أجلِ *** غزالٍ فيهمُ بادِ

3- غنى النفسِ لمن يعْقِـ *** لُ خيرْ من غنى المالِ


التدريب الثاني: قطّع الأبيات الشعرية الآتية تقطيعًا عروضيًّا سليمًا، ثم اكتب تفعيلاتها العروضية وبيّن نوع العروض والضرب في كلّ من الأبيات الآتية:

1- وفضلُ الناس في الأنفـ *** س ليس الفضل في الحالِ

2- تُرى من لستُ أنساهُ *** على الحالات ينساني؟

3- عرفْتُ الشرِّ لا للشرِّ *** لكنْ لتوَقّيهِ


المراجع

  1. ^ أ ب غازي يموت، بحور الشعر العربي، صفحة 110. بتصرّف.
  2. إبراهيم أنيس، موسيقى الشعر، صفحة 108. بتصرّف.
  3. عبد العزيز عتيق، علم العروض والقافية، صفحة 68. بتصرّف.