تتنوّع المصادر في اللغة العربية، فمنها مصدرة المرة، ومصدر الهيئة، والمصدر الميمي، وغيرها، وفي هذا المقال سنتحدث عن المصدر الصناعي وكيفية إعرابه.


تعريف المصدر الصناعي

المصدر الصناعي هو اسم تلحقه ياء مشددة مكسور ما قبلها، تليها تاء مربوطة، ليدل على معنى المصدر، كما في الأمثلة التالية:[١][٢]

  • موضوع + يَّ + ة = موضوعِيَّة
  • أسبق + يَّ + ة + أسبقِيَّة
  • وحش + يَّ + ة = وحشِيَّة


وفائدة هذا المصدر هو أنَّه بعد إضافة هذه الزيادة على الاسم يُصبح دالًا على معنى مجرد لم يكن فيه قبل الزيادة، فعلى سبيل المثال، كلمة (وطن) اسم يدل على بقعة من الأرض، فإذا أُضيفت إليه (يَّة)، (الوطنيَّة) صار دالًا على وصف مجرد، كحبِّ الوطن والإخلاص له والدفاع عنه، وهكذا، وكذلك كلمة (البحرِيَّة) تدلّ على مجموعة الخصائص والسمات الموجودة في كلمة (البحر).


أمَّا عن تسميته بالمصدر الصناعي، فذلك لأنَّه يُصنع من اسم آخر، فمثلًا المصدر الصناعي (إنسانيَّة) صُنِعَ من كلمة (إنسان)، والمصدر الصناعي (الحيوانيَّة) صُنع من كلمة (حيوان).


ممَّ يُصاغ المصدر الصناعي

يُصاغ المصدر الصناعي من الأسماء الجامدة والمشتقّة، وهذا ما يوضّحه الجدول الآتي:[٣]


الأسماء التي يُصاغ منها المصدر الصناعي
أمثلة
الأسماء الجامدة
(حجر: حجريَّة)، (عالَم: عالميَّة)، (نفس: نفسيَّة).
الأسماء المبنيّة
(كيف: كيفيَّة)، (كم: كميَّة)، (حيثُ: حيثيَّة).
من المثنى والجمع
(اثنين: اثنينيَّة)، (لصوص: لصوصيَّة)، (صبيان: صبيانيَّة).
الأسماء المركبة
(رأس مال: رأسماليَّة)، (ما هو : ماهيَّة).
الأسماء الأعجميَّة
(فرعون: فرعونيَّة)، (قيصر: قيصريَّة).
الأسماء المشتقة
- اسم الفاعل: (جاهل: جاهليَّة).
- اسم مفعول: (مفهوم: مفهوميَّة).
- اسم تفضيل: (أفضل: أفضليَّة).
- الصفة المُشبهة: (الحرّ: الحرِّية).
المصارد
(استمرار: استمراريَّة)، (اشتراك: اشتراكيَّة).


التمييز بين المصدر الصناعي والاسم المنسوب

يقع اللبس أحيانًا بين المصدر والاسم المنسوب المنتهي أيضًا بـِ (يَّة)، فعلى سبيل المثال، كلمة (الوطنيَّة) تصلح أن تكون مصدرًا صناعيًا، وكما تصلح أن تكون اسمًا منسوبًا، والفرق بينهما هو أنَّه إذا جاء الاسم المنتهي بياء مشددة وتاء مربوطة نعتًا، أي صفةً لاسم قبله، لا يُعد مصدرًا صناعيًا بل اسمًا منسوبًا، كما في الأمثلة التالية:[٢][٤]

  • الأنانيَّة من أمراض النفس: مصدر صناعي، لأنَّه ليس نعتًا بل مبتدأ.
  • ينبغي أنْ نقاومَ في أنفسنا النزعة الأنانيَة: اسم منسوب، لأنَّه نعت لكلمة "النزعة".


  • الوطنيَّة شعر كل مخلصٍ: مصدر صناعي، لأنَّه ليس نعتًا بل مبتدأ.
  • الصناعات الوطنيَّة يجب تشجيعها: اسم منسوب، لأنَّه نعت لكلمة "الصناعات".


  • تناقصت إنتاجيَّةُ النفط في الأعوام الأخيرة: مصدر صناعي لأنَّه ليس نعتًا، بل فاعلًا.
  • الطاقة الإنتاجيَّة بحاجة إلى دعم: اسم منسوب، لأنَّه نعت لكلمة "الطاقة".


وعليك التنبه أنَّه إذا قُصِدَ بالاسم الذي أُضيفت له الياء المشددة والتاء المربوطة الوصف فعندها يكون اسمًا منسوبًا، سواء أكان الموصوف قبله مذكورًا أو محذوفًا، كما في المثالين التاليين:

  • تعلمْ اللغةَ العربيَّةَ: كلمة "العربيَّة" هنا هي اسم منسوب، حيثُ جاءت نعتًا لمنعوت مذكور وهو "اللغة".
  • تعلمْ العربيَّة: كلمة "العربيَّة" هنا هي اسم منسوب أيضًا، حيثُ جاءت نعتًا لمنعوت محذوف وهو "اللغة".


وكذلك في جملة (ترجمْ النصَ إلى الفرنسيَّة)، فكلمة "فرنسيَّة" ليست مصدرًا صناعيًا، بل اسمًا منسوبًا، لأنَّ "فرنسيَّة" هي وصف لموصوف محذوف وهو "اللغة".


إعراب المصدر الصناعي

يُعرَب المصدر الصناعيّ حسب موقعه في الجملة، فهو كسائر المفردات يقع فاعلًا ومفعولًا به ومضافًا إليه ومبتدأ وغيرها، ويُشترط به أن لا يكون نعتًا، لأنَّه حينها يصبح اسمًا منسوبًا.

أمَّا عن عمل المصدر الصناعي ، فهو ليس كالمصدر الصريح الذي يعمل عمل الفعل في حال توفّرت فيه شروط محددة، فالمصدر الصناعي لا عمل نحوي له، وفيما يلي بعض الأمثلة الإعرابيّة:


الجملة
إعراب المصدر الصناعي
اسعَ إلى التنافسيَّة مع الآخرينَ بشرفٍ ورقي.
التنافسيَّة: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
الحريَّة حقٌ لكلِّ المخلوقاتِ.
الحريَّة: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
إنَّ العنصريَّةَ أمرٌ مرفوضٌ.
العنصريَّة: اسم إنَّ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
تعلمنا الإنسانيَّةُ قيمًا نبيلةً يجب أن نحافظ عليها.
الإنسانيَّة: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
كانت الطائفيَّةُ وما زالت أحد أسباب الحروب.
الطائفيَّة: اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
المسؤوليَّة في نجاح الأُسرة تقع على عاتق الزوجين معًا.
المسؤوليَّة: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
احكمْ على الأمورِ بموضوعيَّةٍ.
موضوعيَّة: اسم مجرور وعلامة جره تنوين الكسر الظاهر على آخره.
تعلمْ كيفيةَ إنشاءِ الحوارِ.
كيفيَّة: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
يسعى الإنسان إلى نيل الحريَّةِ.
الحريَّة: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.


المراجع

  1. الدكتور عبده الراجحي، التطبيق الصرفي، صفحة 71. بتصرّف.
  2. ^ أ ب عبداللطيف محمد الخطيب، المستقصى في علم التصريف، صفحة 431. بتصرّف.
  3. عبداللطيف محمد الخطيب، المستقصى في علم التصريف، صفحة 429. بتصرّف.
  4. مصطفى الغلاييني، جامع الدروس العربية، صفحة 177. بتصرّف.