إنّ من علوم العرب الجليلة علميْ (العروض والقافية)، اللّذيْن يتناولان الشعر العربيّ ضبطًا لوزنه، وتحقيقًا لقافيته، بإثبات ما أثبته لهما العرب، ونفي ما نفوه عنهما، وقد بدأ الخليل بن أحمد الفراهيدي بالتفكير في الوزن الشعري انطلاقًا من معرفته للنغم، فحبس نفسه في بيته أيامًا استعرض فيها ما روي من أشعار ذات أنغام موسيقية متعددة، ثم خرج على الناس بقواعد مضبوطة وأصول محكمة سماها علم "العروض"،[١] وقد جمع علم العروض في ستة عشر بحرًا، وسنعرض في مقالنا هذا بحر الوافر.


سبب تسمية البحر الوافر

سماه الخليل الوافر، "لوفور أجزائه وتدًا بوتد"، وقيل لوفور حركاته، وعدّه البستاني أليْن البحور يشتدّ إذا شددته، ويرقّ إذا رققته وأكثر ما يجود به النظم في الفخر، والمراثي.[٢]


مفتاح بحر الوافر


بحور الشعر وافرها جميل
مُفاعَلَتُن مُفاعَلَتُن فَعولُن


وزن بحر الوافر


مُفاعَلَتُن مُفاعَلَتُن مُفاعَلَتُن
مُفاعَلَتُن مُفاعَلَتُن مُفاعَلَتُن


عروض وأضرب بحر الوافر

وفي الآتي العروض والأضرب التي يأتي عليها بحر الوافر:[٣]


العروض
الضرب
البيت الشعري
التقطيع الشعري للبيت
فعولن
فعولن
العروض الأولى تكون مقطوعة فعولن وضربها مثلها، كقول الشاعر أبي فراس الحمداني:زَمانِيَ كُلَّهُ غَضَبٌ وَعَتْبُ *** وَأَنتَ عَلَيَّ وَالأَيّامُ إِلبُ
زماني كل / لهو غضبن / وعتبو***وأنت علي / ي والأييا / م إلبو
مفاعَلَتُنْ / مفاعَلَتُن / فعولن *** مفاعلتن / مفاعلتن / فعولن
مفاعَلتُن
مفاعَلتُن
العروض الثانية تأتي مجزوءة صحيحة (مفاعَلتُن) وضربها مثلها، كقول الشاعر:فلتستُ كم يودّك بال *** سان ويكثر الحلفا
فَلَسْت كَمَنْ / يَوَدْدُك بلْ *** لِسَاْنِ وَ يُكْ / ثرُلْ حَلْفَا
مفاَعَلَتن / مفاَعَلَتن *** مفاَعَلَتن / مفاَعَلَتن
مفاعيلن
مفاعيلن
يأتي البيت مجزوءاً ويكون فيه كلاً من العروض والضرب على وزن مفاعيلن، كقول الشاعر:رُقَيَّةُ تَيَّمَت قَلبي *** فَواكَبِدي مِنَ الحُبِّ
رقيّة تي / يمت قلبي *** فواكبدي / من لحبي
مفاعِلَتُن / مفاعيلن *** مفاعِلَتن / مفاعيلن


نماذج تطبيقية على بحر الوافر


البيت الشعري
ألا هبّي بصحنك فاصبحينا
ولا تُبقي خمور الأندرينا
التقطيع الصوتي
أ / لا / هب / بي / ب / صح / ن / ك / فص / ب / حي / نا
و / لا / تب / قي / خ / مو / رل / أن / د / ري / نا
التقطيع العروضي
ب - - - ب - ب ب - ب - -
ب - - - ب - - - ب - -
المقاطع العروضية
ب - - - / ب - ب ب - / ب - -
ب - - - / ب - - - / ب - -
التفعيلات
مُفاعلْتُن مُفاعَلَتُن فَعولُن
مُفاعلْتُن مُفاعلْتُن فَعولُن


البيت الشعري
علوٌّ في الحياة وفي المماتِ
لعمرك تلك إحدى المعجزاتِ
التقطيع الصوتي
ع / لو / ون / فل / ح / يا / ت / و / فل / م / ما / تي
ل / عم / ر / ك / تل / ك / إح / دل / مع / ج / زا / تي
التقطيع العروضي
ب - - - ب - ب ب - ب - -
ب - ب ب - ب - - - ب - -
المقاطع العروضية
ب - - - / ب - ب ب - / ب - -
ب - ب ب - / ب - - - / ب - -
التفعيلات
مُفاعلْتُن مُفاعَلَتُن فَعولُن
مُفاعَلَتُن مُفاعلْتُن فَعولُن


تدريبات

قطع الأبيات التالية تقطيعًا عروضيًا واذكر تفعيلات البيت المناسبة:


1- سلوا قلبي غداة سلا وتابا لعلّ على الجمال له عتابا 2- ولقد ذكرتك والرماح نواهل مني وبيض الهند تقطر من دمي 3- وما استعطى على قوم منال إذا الإقدام كان لهم ركابا



المراجع

  1. إبراهيم أنيس، موسيقى الشعر، صفحة 47. بتصرّف.
  2. غازي يموت، بحور الشعر العربي عروض الخليل، صفحة 78. بتصرّف.
  3. محمود مصطفى، أهدى سبيل إلى علمي الخليل، صفحة 37. بتصرّف.