اسم الفاعل هو أحد المُشتقّات في الّلغة العربيّة، وهو صفة تُشتقّ من الفعل المعلوم؛ للاستدلال على معنى وقع من الموصوف بها، أو قام به على وجه الحدوث، فمثلًا (كتب - كاتب)، كلمة (كاتب) هُنا هي اسم فاعل، وهذا يعني أنّها تدلّ على من قام بعملية الكتابة، كما تدلّ على من قام بالحدث بشكل متجدِّد لا دائم؛ فالكتابة هُنا ليست صفة ثابتة دائمة، وتجب الإشارة إلى أنّ اسم الفاعل لا يُؤخَذ من الفعل المبنيّ للمجهول.[١][٢]


صياغة اسم الفاعل

تعتمد صياغة اسم الفاعل على طبيعة الفعل المُراد تحويله، فصياغة اسم الفاعل من الفِعل الثّلاثي تختلف عن غير الثّلاثيّ، وفيما يلي تفصيل ذلك.[٢]


اسم الفاعل من الفعل الثّلاثي

يُصاغ اسم الفاعل من الفِعل الثّلاثي الصّحيح على وزن (فاعِل)، أي؛ بإضافة ألف بعد الحرف الأول من الفعل الماضي الثّلاثي، وكسر الحرف ما قبل الأخير، نحو (ضرب - ضارِب)، و(جلسَ - جالِس)، و(عمل - عامِل)، و(وعد - واعِد)، أمّا إذا كان الفِعل الثّلاثيّ مُعتلًا فإنّ صّياغته تختلف، وتكون على هذا النّحو التّالي:[٢]

  • إذا كان الفعل الثّلاثي مُعتلّاً أجوفًا بالألف: أي وسطه حرف ألف، تُقلب هذه الألف همزة عند الصّياغة، نحو:[٢]


الفِعل الثّلاثيّ الأجوف بالألف
اسم الفاعل
قال
قائِل
نام
نائِم
عاد
عائِد


  • إذا كان الفِعل الثّلاثيّ معتلًّا أجوفًا بالواو أو الياء: أي وسطه واو أو ياء، فإنّها تبقى على حالها عند الصّياغة، نحو:[٢]


الفِعل الثّلاثيّ الأجوف بالواو أو الياء
اسم الفاعل
عوِر
عاوِر
حول
حاوِر
حيد
حايِد
غيِد
غايِد


إذا كان الفعل الثّلاثيّ معتلًّا ناقصًا: أي آخره حرف عِلّة، فإنّ الياء تحذف من آخره في حالتي الرّفع والجرّ، ويعوّض عنها بتنوين العوض، وتبقى في حالة النّصب، وفيما يلي صياغة اسم الفاعل من الفِعل (دعا- داعي/ داعٍ) في حالته الثّلاثة:[٢]


الحالة
المثال
الإعراب
حالة الرّفع
أنت داعٍ إلى الخير.
داعٍ: خبر مرفوع، وعلامة رفعه الضّمة المقدّرة على الياء المحذوفة؛ منع من ظهورها الثّقل، والتنوين تنوين العوض.
حالة الجرّ
ما من داعٍ للمعروف بيننا.
داعٍ: اسم مجرور، وعلامة جرّه الكسرة المقدّرة على الياء المحذوفة؛ منع من ظهورها الثّقل، والتّنوين تنوين العوض.
حالة النّصب
رأيتُ داعِيًا في المسجد.
داعياً: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه تنوين الفتح الظّاهر على آخره.


اسم الفاعل من الفعل غير الثّلاثيّ

تكون صياغة اسم الفاعل من الفعل غير الثّلاثي على وزن (مُفعِل)؛ وذلك من خلال الإتيان بالفِعل المُضارع، مع قلب حرف المُضارعة إلى ميم مضمومة، ويُكسر ما قبل آخره الكلمة، نحو (درّس- يُدرِّس- مُدرِّس)، و(استخدم - يستخدم - مُستخدِم)، و( أفاد - يُفيدُ - مُفيد)، أمّا إذا كان الحرف الذي قبل الآخر (ألفًا)، فيبقى كما هو مع إضافة الميم المضمومة فقط، نحو: (يختار- مُختار)، (يختال - مُختال).[٣][٤]


إضاءة

  • قد يرد اسم الفاعل على غير القواعد السّابقة في حالاتٍ قليلة:[٤]
  • فتح ما قبل الآخر بدل الكِسر، نحو (أسهب - مُسهَب)، و(أحصن - مُحصَن)، والأصل هُنا أن يتمّ الكسر بحسب القياس.
  • وُرود أفعال رباعيّة اسم الفاعل منها على وزن (فاعل)، نحو (أيفع - يافع)، و(أمحل - ماحل)، والأصلُ هُنا قياسًا أن يبدأ بميم مضمومة مع كسر ما قبل الآخر.


تدريبات

  • تدريب (1): صُغْ اسم الفاعل من الأفعال التّالية:


الفعل
اسم الفاعل
مشى

باع

بشّر

وقف

أسلم

سأل

نادى

انتشر

نبت


  • تدريب (2): صنّف/ي الأفعال التّالية إلى اسم فاعل من أصل ثلاثيّ أو غير ثلاثيّ:


سالِم، آسف، مُتوكِّل، مُتشاكِس، صائم، مُستبشِر، مُزحزِح، لاعب، شاكي، رامٍ، ساكِن.


اسم فاعل لفعل ثلاثيّ
اسم فاعل لفعل غير ثلاثيّ



  • تدريب (3): ميّز/ي اسم الفاعل من غيره في الجمل الآتية.


الجملة
اسم فاعل
قاتِل الشّر.
ليس اسم فاعل، إنّما فعل أمر
كُشِف الكاذب.

المنهاج مُدرَّس كُلُّه.

الفعل الماضي مبنيّ.

هل من سائل عنّي؟

كن مدافعًا عن وطنك.

راعِ أحوال النّاس.

أنت مُعين أهلك.

سامح من أساء إليك.


  • تدريب (4): اكتب اسم الفاعل المُناسب للجمل الآتية:


  1. أنت (مُجتهِدٌ) في عملك.
  2. لا تكذب، لا (........) بيننا.
  3. نحتاج (........) ماهرًا في خِطاب اليوم.
  4. (........) يحرص على صلاته.
  5. كُن (........) بالمُستقبل.
  6. لا تجعل نفسك (........)، فتخسر.
  7. الله (........) على كلّ شيء.
  8. الشجرةُ (........) أوراقها.
  9. نحتاج (........) لصيد السّمك.
  10. الـ(........) يُساعد صديقه.


  • تدريب (5): أعرب/ي ما تحته خطّ في الجمل الآتية:


تنبيه: يُعرب اسم الفاعل بحسب موقعه في الجُملة.


  1. قال قائلٌ: كم جنيت؟
  2. رأى القاضي أنّ الخير في الحبس.
  3. ما من ماشٍ في الحقل اليومَ.
  4. راعِ ظروفنا اليوم.


المراجع

  1. وسام جرومي ، الفاعل في سورة البقرة دراسة نحوية صرفية دلالية.pdf اسم الفاعل يف سورة البقرة " دراسة حنوية صرفية داللية"، صفحة 15.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح الدكتور عبده الراجحي، التطبيق الصّرفى، صفحة 73-74. بتصرّف.
  3. [عباس حسن]، كتاب النحو الوافي، صفحة 558. بتصرّف.
  4. ^ أ ب